تحذيرات من أزمة إنسانية خانقة.. اشتداد المعارك في مأرب والتحالف يعلن مقتل عشرات الحوثيين

صور الجيش الوطني اليمني يقول إنه قتل 34 حوثيا بكمائن للجيش في شمال غربي مأرب
التحالف أعلن الاثنين مقتل 150 من جماعة الحوثي (الجزيرة-أرشيف)

قال التحالف بقيادة السعودية إنه نفذ 38 عملية بمديرية العبدية ومحيطها بمحافظة مأرب شمالي خلال الـ24 ساعة الماضية، وسط تحذيرات من أزمة إنسانية خانقة يعيشها اليمنيون.

وبحسب بيان للتحالف، فإن العمليات أسفرت عن تدمير 13 آلية عسكرية، ودعا البيان المنظمات الأممية وغير الحكومية إلى تحمل مسؤولياتها تجاه معاناة المدنيين المحاصرين في العبدية.

وأعلن التحالف أمس الاثنين مقتل 150 من عناصر جماعة الحوثي في غارات جديدة جنوبي مأرب، ليتجاوز بذلك مجموع المقاتلين الذين لقوا حتفهم في أسبوع 1100.

من جهة أخرى، قالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش اليمني تمكنت من صد هجمات واسعة لمسلحي الحوثي في الجبهة الجنوبية لمحافظة مأرب.

بينما قال المركز الإعلامي للجيش اليمني إنه تم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون شمال غربي محافظة شبوة.

وأفاد وسيط محلي يمني بأنه تم انتشال وتبادل 12 جثة بين القوات الحكومية ومسلحي الحوثيين في محافظة الجوف شمالي اليمن.

وذكر رئيس منظمة وسطاء الإنسانية هادي جُمعان في تغريدة على تويتر أنه اتفق مع قوات الجيش والحوثيين، على انتشال جميع الجثث وإجراء التبادل دون قيد أو شرط في محافظة الجوف.

تصعيد

وصعّد الحوثيون في فبراير/شباط الماضي عملياتهم العسكرية للسيطرة على مدينة مأرب، وأوقعت المعارك منذ ذلك الوقت مئات القتلى من الجانبين وتسببت بنزوح أكثر من 55 ألف شخص من منازلهم منذ مطلع العام الجاري، على ما أعلنته المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة الخميس.

ورغم الخسائر البشرية، أعلنت مصادر حوثية سيطرتها على وسط ومركز العبدية السبت، وسط اتهامات من قبل الحكومة لهم بارتكاب "مجازر" وأعمال انتقامية في المنطقة.

وحثّ زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي مقاتليه على مواصلة القتال في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وقال في خطاب متلفز بمناسبة ذكرى المولد النبوي "أدعو شعبنا العزيز إلى مواصلة الجهود في التصدي للعدوان"، معتبرا أنه "يتوجب علينا شرعا التصدي للعدوان بكل ثبات حتى رفع الحصار وإنهاء العدوان والاحتلال".

أزمة إنسانية

وحذر وزير الخارجية اليمني أحمد بن مبارك مما وصفه بالتداعيات الخطيرة للتصعيد والعدوان الحوثي في مأرب، على أوضاع المدنيين والنازحين.

وخلال لقائه رئيسة بعثة المنظمة الدولية للهجرة في اليمن كريستا روتنشتاينر، أضاف وزير الخارجية اليمني أن تصعيد الحوثيين العسكري يفاقم الأوضاع الإنسانية الصعبة، في المحافظة التي تعد مأوى لأكثر من مليوني نازح.

من جانبها، استعرضت روتنشتاينر جهود وخطط المنظمة الدولية، لتوسيع أنشطتها وبرامجها، الموجهة لحماية وتحسين أوضاع النازحين واللاجئين.

وما زال نحو 3.3 ملايين شخص في عداد النازحين، ويحتاج 24.1 مليون شخص أي أكثر من ثلثي السكان، إلى المساعدة، وفق الأمم المتحدة التي أكدت مرارا أن اليمن يشهد أسوأ أزمة إنسانية في العالم حاليا.

وكان منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ديفيد غريسلي قال إن 20 مليون شخص باليمن بحاجة إلى المساعدة، وإن 5 ملايين يقفون على عتبة المجاعة.

وأضاف غريسلي أن الاقتصاد اليمني منهار، وأسعار الغذاء ارتفعت ويصعب توفير السلع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلن الحوثيون سيطرتهم على عدة مديريات بمحافظتي شبوة ومأرب شرق اليمن، بينما قالت قوات الحكومة إن الجيش أفشل محاولات الاختراق الحوثية، وسط أنباء عن اعتقالات ونزوح واسع بعد سيطرة الحوثيين.

Published On 17/10/2021

قالت مصادر محلية إن جماعة الحوثيين سيطرت على مركز مديرية “العَبدية” جنوب غربي محافظة مأرب شمالي اليمن، في حين دعت الأمم المتحدة لوقف القتال في مأرب قائلة إن استمراره يضع آلاف المدنيين في وضع صعب.

Published On 15/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة