واشنطن وسول وطوكيو تدين إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا

A suspected missile is fired, in this image released by North Korea's Korean Central News Agency (KCNA) on March 22, 2020. KCNA/via REUTERS  ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE. NO THIRD PARTY SALES. SOUTH KOREA OUT.
لحظة إطلاق صاروخ باليستي في كوريا الشمالية (أرشيف - رويترز)

أدانت الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية إطلاق كوريا الشمالية صاروخا باليستيا قبالة الساحل الشرقي لشبه الجزيرة الكورية.

وجاء الإطلاق -الذي أعلنه مسؤولون في كوريا الجنوبية واليابان- بعد اجتماع أمس الاثنين بين مبعوثي الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية في واشنطن لمناقشة الأزمة النووية مع كوريا الشمالية.

وأعلنت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية أن الصاروخ انطلق من محيط مدينة سينبو، حيث تُبقي كوريا الشمالية على غواصات ومعدات لاختبار إطلاق صواريخ باليستية من غواصات.

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كان الصاروخ قد أُطلق من غواصة أو من بارجة اختبار تحت الماء كما في معظم الاختبارات السابقة.

وقالت هيئة الأركان في بيان "يتابع جيشنا الموقف عن كثب ويبقي على جاهزيته بالتعاون الوثيق مع الولايات المتحدة تحسبا لأي إطلاق محتمل آخر".

وقال مصدر عسكري إن الصاروخ قطع مسافة تتراوح بين 430 و450 كيلومترا على ارتفاع نحو 60 كيلومترا.

وعقد مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية اجتماعا طارئا وعبر عن "أسفه العميق" إزاء إطلاق الصاروخ، وحث كوريا الشمالية على استئناف المحادثات.

من جهتها، قالت قيادة منطقة المحيطين الهندي والهادي في الجيش الأميركي إن "التجربة الصاروخية لكوريا الشمالية عمل يزعزع الاستقرار، لكنه لا يمثل تهديدا مباشرا لواشنطن أو لحلفائها".

وأضافت القيادة في بيان "نحن على علم بإطلاق صاروخ باليستي كوري شمالي هذا الصباح في بحر اليابان، ونجري مشاورات حثيثة مع جمهورية كوريا الجنوبية واليابان".

وشدد البيان على التزام واشنطن بالدفاع الصارم عن كوريا الجنوبية واليابان وأنها ستواصل مراقبة الوضع والتشاور مع الحلفاء في المنطقة.

North Korean military conducts aمناورات صاروخية سابقة لجيش كوريا الشمالية (رويترز)

قلق ياباني

بدوره، قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إنه "تم رصد صاروخين باليستيين وإن من المؤسف أن كوريا الشمالية أجرت سلسلة من اختبارات الصواريخ في الأسابيع الأخيرة".

وألغى كيشيدا فعاليات مقررة ضمن حملته الانتخابية في شمال اليابان.

وقال يوشيهيكو إيسوزاكي -نائب رئيس مجلس الوزراء للصحفيين إن "كيشيدا يعتزم العودة إلى طوكيو للتعامل مع مسألة إطلاق الصاروخ".

وأدان إيسوزاكي بشدة استمرار كوريا الشمالية في تجارب إطلاق الصواريخ الباليستية ووصفها بأنها تهدد سلام وسلامة اليابان والمنطقة وتنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي.

وجاء الإطلاق بينما كان من المقرر أن يلتقي في سول مديرو أجهزة المخابرات من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان لمناقشة المواجهة مع كوريا الشمالية وأمور أخرى، وفق ما ذكرته وكالة "يونهاب" (Yonhap) مستشهدة بمصدر حكومي.

وتجمع ممثلون لمئات الشركات الدولية والجيوش المختلفة في سول في افتتاح مراسم المعرض الدولي للفضاء والدفاع.

ومن المنتظر أن يكون هذا أكبر معرض دفاعي تقيمه كوريا الجنوبية ويعرض مقاتلات من الجيل القادم وطائرات هليكوبتر هجومية وطائرات مسيرة وأسلحة متطورة أخرى إلى جانب صواريخ فضائية وتصاميم لمركبات فضاء مدنية.

وتستعد كوريا الجنوبية لاختبار إطلاق أول مركبة فضاء من تصنيعها بعد غد الخميس.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تجاهلت كوريا الشمالية التحذيرات الأميركية، وأجرت أمس تجربة لصاروخ جديد مضاد للطائرات، هي الأحدث ضمن سلسلة تجاربها الصاروخية في الآونة الأخيرة، وسط تعثر المحادثات النووية مع الولايات المتحدة.

Published On 1/10/2021

أعلنت الولايات المتحدة أنها لا تضمر لكوريا الشمالية “أي نوايا عدائية”، وذلك بعيد تأكيد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون أن دعوات الحوار الأميركية هدفها “إخفاء الخداع”.

Published On 30/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة