الحي الشعبي والمناصب والحرب والكذب.. وفاة وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول

باول شغل منصب وزير الخارجية في عهد جورج بوش الابن (الفرنسية)

أُعلنت اليوم الاثنين وفاة وزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول جراء مضاعفات الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت أسرة كولن باول على صفحته بفيسبوك "فقدنا زوجا وأبا وجدا مميزا ومحبا وأميركيا عظيما".

يذكر أن باول الذي عاش 84 عاما كان رئيسا لهيئة الأركان المشتركة في ظل إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الأب خلال حرب الخليج عام 1991 عندما طردت القوات التي قادتها الولايات المتحدة القوات العراقية من الكويت.

ولاحقا تولى وزارة الخارجية في إدارة الرئيس جورج دبليو بوش، وهو أول أميركي أسود يشغل هذا المنصب.

مسيرة الكذب والحرب والأضواء

ولد كولن باول يوم الخامس من أبريل/نيسان 1937 في نيويورك، وتربى في بيئة شعبية في حي متعدد الأعراق، وكان والده قد هاجر إلى الولايات المتحدة قادما من جامايكا.

وحصل على إجازة في الجيولوجيا عام 1958.

وقد خدم في العسكرية الأميركية إلى أن عيّن قائدا لأركان الجيش الأميركي عام 1989، وعمل في البيت الأبيض مستشارا للأمن القومي.

في الخامس من فبراير/شباط 2003 قدم أمام أمام مجلس الأمن ملفا ركز فيه على وجود أسلحة دمار شامل في العراق، وتبيّن لاحقا أن جميع معلوماته كانت خاطئة.

وهو صاحب نظرية عسكرية جديدة مفادها أن على الولايات المتحدة أن تسعى خلال كل عملية عسكرية تقوم بها إلى تحديد أهداف سياسية واضحة متزامنة مع خطة عسكرية ترمي إلى تحقيقها بطريقة أكثر حسما وقوة وسرعة.

ولهذا انتقد عام 1999 الغارات الجوية لحلف شمال الأطلسي على يوغسلافيا معتبرا أنها تناقض مبادئ التدخل العسكري التي حددها، وعقب غزو العراق الكويت كان باول من أنصار فكرة الاكتفاء بفرض العقوبات، وعارض كذلك استخدام القوة لإزاحة صدام، لكنه نادرا ما أصرّ على مواقفه.

بعد بضع سنوات أدار خلالها دفة السياسية الأميركية، ترك باول مقعد وزارة الخارجية الأميركية في 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2004، لتخلفه في منصبه كوندوليزا رايس.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية إن كولن باول وزير الخارجية الأميركي الأسبق الذي اشتهر بدفاعه عن الحرب على العراق عام 2003 بخطاب ملتهب بمجلس الأمن الدولي يعيش شكوكا أكثر من أي وقت سابق حول الدليل الذي استخدمه لتبرير غزو بلاده للعراق.

Published On 30/8/2012
epa03335167 Kofi Annan, Joint Special Envoy of the United Nations and the Arab League for Syria, speaks during a press briefing, at the European headquarters of the United Nations, UN, in Geneva, Switzerland, 02 August 2012. Annan is stepping down as UN Arab League mediator in the 17-month-old Syria conflict at the end of the month, U.N. chief Ban Ki-moon said in a statement on 02 August 2012. EPA/MARTIAL TREZZINI

عسكري وسياسي أميركي، بدأ مشواره المهني بالجيش وترقى في صفوفه وصولا إلى منصب قائد الأركان. خلال عهد الرئيس الأميركي السابق جورج بوش نزع كولن باول بزته العسكرية، ليقود الخارجية الأميركية.

Published On 24/12/2014
الموسوعة - epa02830821 Former US Secretary of State General Colin Powell walks outside the White House following a meeting with business leaders and Obama administration officials on ways to improve education and the US workforce, in Washington DC, USA, 18 July 2011. EPA/MICHAEL REYNOLDS

تواجه الولايات المتحدة برئاسة ترامب اقترانا استثنائيا لثلاث أزمات كبيرة هي وباء كورونا وركود اقتصادي عميق وحركة مناهضة للعنصرية، تعيد تحديد الرهانات السياسية الكبيرة قبل خمسة أشهر من موعد الانتخابات.

Published On 7/6/2020
كومبو يجمع بين ترامب وبايدن، ووزير الخارجية الأميركي الأسبق كولن باول
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة