تقترب أكثر من حدود الغرب.. حلف الأطلسي يتهم الصين بتهديد الأمن الأوروبي

NATO Secretary General Jens Stoltenberg holds press conference in Brussels
ستولتنبرغ: مواجهة الأخطار الأمنية الناجمة عن صعود الصين ستكون جزءا مهما من إستراتيجية الحلف (الأناضول)

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ إنّ الصين تقترب أكثر من حدود الدول الغربية وتنشر صواريخ قادرة على الوصول إلى هذه الدول، واتهم بكين بالتأثير في الأمن الأوروبي من خلال قدراتها السيبرانية، معربا عن توقعاته بأن يؤثر صعود الصين على الأمن الجماعي.

وأكد ستولتنبرغ أنّ مواجهة الأخطار الأمنية الناجمة عن صعود الصين ستكون جزءا مهما من مستقبل الحلف.

وقال مراسل الجزيرة في لوكسمبورغ عبد الله الشامي، إن هذه التصريحات ربما تشكل تغيرا نوعيا في الخطاب الذي كان ينتجه الحلف تجاه الأخطار ذات الأولوية.

اجتماع وخطط

وأوضح الشامي أن هذه التصريحات التي أدلى بها ستولتنبرغ، لصحيفة "فايننشال تايمز البريطانية" تأتي قبل 3 أيام من اجتماع لوزراء دفاع حلف الناتو في بروكسل.

وذكر مراسل الجزيرة أن هذا الأمر يدل على وجود تغيرات محتملة على الأرض، من ضمنها أن تكون الأولويات فيما يخص الخطط الدفاعية متعلقة بالصين، ولفت إلى أن هذا الأمر يأتي بالتزامن مع توتر العلاقات بين الاتحاد الأوروبي والصين منذ فبراير/شباط الماضي على خلفية انتقادات أوروبية لمعاملة بكين لأقلية الإيغور.

وقد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات تتضمن تجميد الأصول وحظر السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي، على مسؤولين ومؤسسات في الصين، لتورطهم في الانتهاكات ضد مسلمي الإيغور.

واعتبر بيان صادر عن وزارة الخارجية الصينية أن العقوبات الأوروبية لا تستند إلى مسوغات قانونية بل تستند إلى "أكاذيب، وفيها تشويه للحقائق وتدخل في الشؤون الداخلية".

المصدر : الجزيرة