تجاهلت زعيم المجلس العسكري.. آسيان تدعو ممثل غير سياسي من ميانمار لحضور قمتها

A man who was shot during the security force crackdown on anti-coup protesters shows a three-finger salute as he is helped in Thingangyun, Yangon
أكثر من ألف مدني قتلوا على أيدي قوات الأمن في ميانمار ضمن حملة صارمة يقودها الجيش ضد محتجين مدنيين (رويترز)

قالت بروناي -اليوم السبت- إنه ستتم دعوة ممثل غير سياسي من ميانمار لحضور قمة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" (ASEAN) في أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وذلك في خطوة غير مسبوقة لتهميش زعيم المجلس العسكري الحاكم في البلاد.

واتخذ وزراء خارجية رابطة آسيان القرار خلال اجتماع طارئ انعقد مساء أمس الجمعة، وهو يمثل تحولا للتكتل الذي طالما حبذ سياسة التواصل وعدم التدخل.

وعُقد الاجتماع لبحث عدم التزام المجلس العسكري -الذي استولى على السلطة بميانمار في فبراير/شباط الماضي- بخارطة طريق سبق أن اتفق عليها مع رابطة آسيان في أبريل/نيسان الماضي بهدف معالجة الآثار المترتبة على الانقلاب الذي قاده مين أونغ هلينغ.

وقالت بروناي -الرئيس الحالي لآسيان- في بيان إن الدعوة ستوجه لشخصية غير سياسية من ميانمار لحضور القمة التي تعقد من 26 إلى 28 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وذلك بعد عدم التوصل إلى توافق في الآراء لحضور ممثل سياسي.

وأضافت بروناي "حيث إنه لم يحدث تقدم بالقدر الكافي… إضافة إلى القلق إزاء التزام ميانمار، وبخاصة فيما يتعلق بإرساء حوار بنّاء بين كل الأطراف المعنية، أوصت بعض الدول الأعضاء في آسيان بأن تعطي الرابطة مساحة لميانمار لمعالجة شؤونها الداخلية والعودة للمسار الطبيعي".

ولم يذكر البيان هلينغ بالاسم، كما لم يحدد الشخصية غير السياسية التي ستوجه لها الدعوة بالحضور.

ويتصاعد الضغط الدولي على رابطة آسيان لاتخاذ موقف أشد صرامة إزاء تقاعس ميانمار عن اتخاذ الخطوات المتفق عليها لإنهاء العنف والسماح بوصول المساعدات الإنسانية وبدء حوار مع المعارضة.

وقُتل أكثر من ألف مدني على أيدي قوات الأمن في ميانمار واعتُقل آلاف، وفقا للأمم المتحدة، وسط حملة صارمة على الإضرابات والاحتجاجات أبعدت البلاد عن المسار الديمقراطي الوليد وأثارت إدانات دولية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة