"لن تعود الفاشية مرة أخرى".. تظاهرات حاشدة في روما ضد اليمين المتطرف

تظاهرات حاشدة في روما ضد الفاشيين الجدد
المتظاهرون دعوا لحل حزب "فورزا نوفا" اليميني المتطرف (مواقع التواصل)

تظاهر عشرات الآلاف في العاصمة الإيطالية روما اليوم السبت ضد الفاشيين الجدد، ورفعوا شعارات تطالب بحظر اليمين المتطرف.

وجاءت هذه التظاهرات الحاشدة في أعقاب اقتحام متطرفين يمينيين مقر أقوى اتحاد عمالي في إيطاليا، أثناء الاحتجاج على إلزامية الشهادة الصحية الخاصة بفيروس كورونا لدخول أماكن العمل.

وقال المنظمون إن تظاهرة السبت شارك فيها نحو 200 ألف شخص، وقد تم تخصيص 800 حافلة و10 قطارات لنقل الناس إلى العاصمة للمشاركة في الفعالية.

وقاد احتجاجات اليوم رئيس نقابة "سغيل" العمالية ماوريتسيو لانديني، مع قادة عماليين آخرين، حيث احتشد المشاركون أمام كاتدرائية القديس يوحنا اللاتراني.

وحملت المظاهرات شعار "لن تعود الفاشية مرة أخرى"، كما لوح بعض المشاركين بأعلام كتب عليها "نعم للقاح"، وهو رد مباشر على المتظاهرين الذين دمروا مقر نقابة سغيل الأقدم في إيطاليا في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، باستخدام عصي وقضبان معدنية.

وأوضح لانديني أن المظاهرة تهدف إلى الدفاع عن الديمقراطية من أجل كافة الشعب.

وأضاف في كلمته أمام الحشود "هذه الساحة تمثل أيضا كل من يريد تغيير إيطاليا وإغلاق الباب أمام العنف السياسي".

وقارن الهجوم على مقر النقابة بهجمات عام 1921 من قبل الحزب الوطني الفاشي الذي تأسس يومها ضد منظمي النقابات، إذ وصل الزعيم الفاشي بينيتو موسوليني إلى السلطة في العام التالي، وأدخل إيطاليا لاحقا في الحرب العالمية الثانية حليفا لألمانيا النازية.

وفي السياق، ندد الاتحاد الإيطالي لنقابات العمال، لويغي سبارا، بالهجوم على النقابات الذي قاده حزب فورزا نوفا اليميني المتطرف، كما دعا إلى حل الحزب سريعا من قبل السلطات الإيطالية.

وقالت الطالبة الجامعية مارغريتا ساردي "يجب حظر الجماعات الفاشية الجديدة فورا. لكن يجب أن تكون هذه مجرد بداية، فنحن بحاجة إلى تعليم مناهض للفاشية في المدارس".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تتقاطع التيارات اليمينية المعاصرة بالعديد من سماتها مع الفاشية القديمة إذ لا تخفي حنينها إلى ذلك الماضي رغم مآسيه المرتبطة بأهوال الحرب الكونية، وأهم محدداتها العنصرية هي تقديس الأمة والوطن.

blog by أمين طاهر
Published On 23/2/2019
Blogs- germany
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة