اشتباكات بيروت.. مواقف دولية تحض على وقف العنف وضبط النفس ومحاسبة المتورطين

لبنانيون يهربون من مكان الاشتباكات التي وقعت اليوم في بيروت (الأناضول)

دعا عدد من دول العالم والأمم المتحدة إلى وقف التصعيد في لبنان عقب اشتباكات دامية وقعت في وقت سابق اليوم الخميس في منطقتين بالعاصمة بيروت، وأودت بحياة 6 وجرح آخرين، في حين دعت الكويت مواطنيها لمغادرة لبنان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس -في تصريحات صحفية- إن واشنطن تضم صوتها إلى السلطات اللبنانية في دعوتها إلى التهدئة ووقف تصعيد التوتر، وانتقد المتحدث سلوك حزب الله اللبناني واصفا إياه بالمزعزع لاستقرار لبنان.

وعبر المتحدث باسم الخارجية الأميركية عن رفض بلاده أي محاولات تخويف يتعرض لها السلك القضائي في لبنان، وذلك في إشارة إلى رفض حزب الله وحركة أمل وبعض القوى المتحالفة معهما استمرار عمل قاضي التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت طارق البيطار، واتهام هذه القوى له بتسييس التحقيقات.

وقد كانت الشرارة التي اندلعت إثرها اشتباكات اليوم الدامية هجوما مسلحا على محتجين كانوا متجهين إلى مظاهرة دعا إليها حزب الله للمطالبة بتنحية قاضي التحقيق، واتهم الحزب وحركة أمل (شيعيان) حزب القوات اللبنانية (مسيحي) بشن الهجوم الذي وقع عند أحد خطوط التماس في الحرب الأهلية التي اندلعت بين عامي 1975 و1990.

شددت وزارة الخارجية الفرنسية على ضرورة "تمكن القضاء اللبناني من العمل بشكل مستقل وحيادي في إطار هذا التحقيق بانفجار مرفأ بيروت"

فرنسا وتركيا

وعبرت فرنسا عن قلقها البالغ إزاء أعمال العنف الدامية التي جرت في لبنان اليوم الخميس، ودعت جميع الأطراف إلى التهدئة، وشددت وزارة الخارجية الفرنسية على ضرورة "تمكن القضاء اللبناني من العمل بشكل مستقل وحيادي في إطار هذا التحقيق بانفجار مرفأ بيروت، من دون عراقيل وبدعم كامل من السلطات اللبنانية".

كما دعت وزارة الخارجية التركية جميع الأطراف اللبنانية إلى ضبط النفس والامتناع عن أعمال العنف حتى لا تتكرر مثل هذه الحوادث، وأبدت الوزارة أملها في أن "يتم القبض على المسؤولين عن هذا الحادث الخطير وتقديمهم للعدالة في أسرع وقت ممكن".

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش -اليوم الخميس- إن الأمين العام دعا كل المعنيين في لبنان لوقف أعمال العنف على الفور، والكف عن الأعمال الاستفزازية والخطابات التحريضية، وجدد غوتيريش دعوته إلى إجراء تحقيق مستفيض ومستقل وشفاف في انفجار بيروت الهائل، الذي وقع في الرابع من أغسطس/آب 2020، وأودى بحياة 217 شخصا وأصاب نحو 7 آلاف آخرين، فضلا عن أضرار مادية هائلة.

ودعت سفارة الكويت في لبنان المواطنين الكويتيين إلى مغادرة البلاد وحثت الراغبين في السفر إلى لبنان إلى التريث، ودعت السفارة -في بيان- الكويتيين الموجودين في البلاد إلى "التزام الحيطة والحذر، والابتعاد عن مواقع التجمعات والاضطرابات الأمنية في بعض المناطق والتزام مقار السكن".

وفى وقت لاحق اليوم الخميس، أصدرت سفارة قطر في بيروت تنبيها حثت فيه مواطنيها على توخي الحيطة والحذر وتجنب "مواقع الاضطرابات الأمنية".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

A protest against the lead judge of the Beirut port blast investigation, in Beirut

تتضاعف الخشية من انتقال المعركة للشارع، ولا يخفي سياسيون ومراقبون من أن يستعيد لبنان مشهد الانقسام السياسي والطائفي حول المحكمة الدولية بقضية اغتيال رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري عام 2005.

Published On 14/10/2021

أرجأت الحكومة اللبنانية الجلسة التي كانت تعتزم عقدها اليوم الأربعاء لبحث ملف التحقيق بانفجار مرفأ بيروت، وذلك عقب طلب وزراء حزب الله وحركة أمل تنحي المحقق العدلي طارق البيطار عن متابعة النظر بالقضية.

Published On 13/10/2021

اتهم وزير المالية اللبناني الأسبق علي حسن خليل قاضيَ التحقيق في انفجار مرفأ بيروت بأنه مسيَّس، بينما قرر مجلس الوزراء اللبناني في جلسة عقدها بعد ظهر الثلاثاء متابعة البحث في ملابسات التحقيق العدلي.

Published On 12/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة