يناقش تأثير كورونا على الأمن وجهود قطر بأفغانستان.. انطلاق أعمال منتدى الأمن العالمي في الدوحة

انطلاق أعمال النسخة الرابعة لمنتدى "الأمن العالمي" في نسخته الرابعة بالدوحة لمناقشة قضايا الأمن وكورونا ومكافحة الإرهاب

صور منتدى الامن العالمي … المصدر الصحافة القطرية
منتدى الأمن العالمي يعقد نسخته الرابعة بالدوحة (الصحافة القطرية)

بمشاركة دولية كبيرة، انطلقت في الدوحة أعمال النسخة الرابعة لمنتدى "الأمن العالمي 2021″، الذي يناقش قضايا مكافحة كورونا وتأثيرها على العالم، والوضع في أفغانستان، ومكافحة الإرهاب، والتعاون الإستراتيجي.

المنتدى -الذي افتتحه رئيس الوزراء وزير الداخلية القطري الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني- تستمر أعماله 3 أيام عبر جلسات حضورية وأخرى افتراضية، ويركز على ضرورة تحقيق التوازن بين التعاون والمنافسة لضمان الأمن ومعالجة التحديات المهمة ذات العلاقة بقضايا الإدارة والتنمية والديناميكيات الجيوسياسية سريعة التطور.

وينظم المنتدى مركز "صوفان" للاستشارات الأمنية (غير حكومي) بالتعاون مع أكاديمية قطر الدولية للدراسات الأمنية (قياس) (غير حكومية)، ويجمع نخبة من الوزراء ورؤساء الأجهزة الأمنية، وأعضاء السلك الدبلوماسي والقضائي وصانعي السياسات من مختلف دول العالم.

وخلال كلمته أمام الجلسة الافتتاحية، أكد وزير الأمن الداخلي الأميركي أليخاندرو مايوركاس وجود قلق أميركي من سيطرة طالبان على أفغانستان، رغم أن الفترة القليلة الماضية -وفقا للمسؤول الأميركي- لم تشهد أي نشاط متنام "للحركات الإرهابية" في أفغانستان.

صور منتدى الامن العالمي … المصدر الصحافة القطريةمنتدى الأمن العالمي يشهد مشاركة كبيرة (الصحافة القطرية)

اقتحام الكونغرس

واستعرض الوزير الأميركي -ضمن مشاركته في المنتدى- التحديات الأمنية التي تواجه العالم، لافتا إلى قضية اقتحام الكونغرس الأميركي عقب الانتخابات الرئاسية في البلاد مطلع العام الجاري، والخطاب التحريضي، والأخبار الملفقة التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي حينها.

وشدد على أن بلاده لن تصمت حيال ما يمثله ذلك من تهديد للأمن القومي، وستقوم بردع كل هذه السلوكيات الخطيرة على بلاده والمجتمع الدولي.

أما الرئيس الرواندي بول كاغامي، فانتقد عدم العدل والمساواة في توزيع لقاحات كورونا حول العالم، واستئثار الدول الغنية بنصيب كبير على حساب الدول الفقيرة، مشيرا إلى التحديات التي تواجه قارة أفريقيا، التي يعد أبرزها تحديات الحوكمة والأمن التي تتطلب مجهودا جماعيا لحل تلك القضايا.

كما عرض كاغامي تحدي الإرهاب في المنطقة، وقال إن "هناك أخطاء في التعامل مع التحديات العابرة للحدود"، مؤكدا أنه لا "يمكن تحقيق الأمن والسلام من دون تحقيق الحكم الرشيد"، مشيرا إلى أن بلاده استثمرت في مجالات الصحة والتعليم والخدمات، وهو ما وفر بيئة جاذبة للاستثمار لتصبح دولة متوسطة الدخل خلال 30 عاما المقبلة.

صور منتدى الامن العالمي … المصدر الصحافة القطريةرئيس رواندا انتقد عدم المساواة في توزيع لقاحات كورونا (الصحافة القطرية)

معلومات مضللة

أما أحمد مجاهد حسنة رئيس جامعة حمد بن خليفة فأكد أن العالم يعيش عصرا فيه كثير من المعلومات المضللة، يأتي معظمها من المنصات الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، من دون القدرة على تأكيدها أو دحضها، وصار أكثر حيوية للمؤسسات التعليمية أن تحضر طلابها قادة المستقبل للتعامل مع مثل هذه المعلومات عبر التفكير النقدي، أو متابعة الوقائع وترك المعلومات السيئة والمضللة.

وأضاف أنه في عصر البيانات والمعلومات تبرز تحديات جديدة تؤثر على الإنسانية، أو لها علاقة بخصوصية وحماية البيانات، مشددا على أهمية التمييز بين الخصوصية الشخصية والفردية، ومتى يسمح لصانعي السياسات والتشريعات والمؤسسات الأمنية بأن يتعاطوا مع هذه المعلومات الشخصية والنظر إليها من البعد الأخلاقي والجانب القانوني.

صور منتدى الامن العالمي … المصدر الصحافة القطريةالمنتدى يناقش قضايا الأمن ومكافحة كورونا وجهود قطر في أفغانستان (الصحافة القطرية)

وأشار إلى أن معظم التحديات التي يواجهها العالم عابرة للحدود، وبالتالي لا يمكن احتواؤها ضمن دولة واحدة أو حدود سياسية، وهذا بدوره يلقي بثقله على الأسرة الدولية؛ فعلى المنظمات والمؤسسات الدولية حشد الإجراءات وتعريفها، والتعامل لمواجهة هذه التحديات كأسرة دولية واحدة، مؤكدا أنه من دون أي مبادئ توجيهية أو إطار قانوني وأخلاقي لن يكون هذا التعاون أكثر من كلام ونقاشات.

ومن القضايا التي ستتناولها جلسات المنتدى قضايا بناء القدرة على الصمود وتأمين التنمية في أفريقيا، والتعاون الإستراتيجي في منطقة الخليج وما وراءها، وحماية أميركا من التهديدات الأمنية المتنوعة، وتأثير كوفيد-19 على الأمن والدبلوماسية.

كما يبحث المنتدى جهود قطر السياسية والدبلوماسية في أفغانستان، وتطور المشهد الأمني العالمي، وجاهزية التعامل مع التهديدات الإرهابية العالمية الحالية.

كذلك يعقد المنتدى حوارا حول "المعلومات المضللة والمؤامرات ودور الإنترنت"، وتقييم التهديدات والمخاطر عبر الإنترنت، فضلا عن بحث قضايا الأمن والتنمية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وآسيا، وتهديدات الإرهاب والردود على الإنترنت، ودور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تتواصل لليوم الثاني في الدوحة المحادثات بين الحكومة الأفغانية والولايات المتحدة بشأن قضايا اقتصادية وأمنية على وجه الخصوص، وأفادت أنباء بأن الجانب الأميركي قدم عرضا للتعاون الاستخباري بين الجانبين.

10/10/2021

أثنت وزارة الخارجية في الحكومة الأفغانية المؤقتة وواشنطن على النحو الذي انتهت به المحادثات في العاصمة القطرية الدوحة، واتفقتا على بذل الجهود لإعادة العلاقات الدبلوماسية إلى وضعها الطبيعي.

11/10/2021

عقد وفد من الحكومة الأفغانية لقاء في الدوحة مع وفد ألماني رفيع، وذلك بعد اجتماعات وصفت بالإيجابية مع مسؤولين أميركيين، في حين دعت الأمم المتحدة المجتمع الدولي إلى إنقاذ الاقتصاد الأفغاني من الانهيار.

12/10/2021

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن التعاون في آسيا غير ممكن إلا بتحقيق الأمن والاستقرار في أفغانستان، واتهمت موسكو حلف الناتو بإذكاء التوتر في المنطقة.

12/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة