الغارديان: القضاء البريطاني يحكم بتعويضات لصحفية "غُرر بها" لتشويه معارضي الإمارات ومصر

المحكمة رأت أن الصحفية وقعت ضحية غش أو إهمال أو كلاهما (رويترز)

قالت صحيفة غارديان (The Guardian) إن محكمة بريطانية حكمت بتعويض قيمته أكثر من 80 ألف جنيه إسترليني (نحو 109 آلاف دولار) لصالح صحفية بريطانية في دعوى رفعتها ضد موقع صحفي ورئيسه التنفيذي، إذ قالت إنها التحقت بالعمل هناك بوصفها مؤسسة للصحافة الاستقصائية، لكنها اكتشفت لاحقا أنها أداة دعائية لصالح الإمارات ومصر.

وقالت الصحفية جين كاهين إن رئيس الموقع (وهو الصحفي الكندي المصري محمد فهمي) أخبرها خلال مقابلة التوظيف أن موقع "ذي إنفستغيتف جورنال" (TIJ) هو موقع للصحافة الاستقصائية المستقلة.

بيد أن كاهين -التي شغلت رئاسة تحرير الموقع بين ديسمبر/كانون الأول 2018 ويوليو/تموز 2019- قالت إنها تعتقد أن الموقع يتلقى تمويلا من دولة الإمارات، وينفذ أجندة لتعزيز مصالح هذه الدولة الخليجية ومعها مصر.

وأشارت غارديان إلى أن محمد فهمي اتُهم بالقيام بهذا الدور رغم اعتباره ناشطا في الدفاع عن حرية الصحافة، وكونه سجينا سابقا في مصر لما يزيد على عام بتهمة نشر أخبار كاذبة.

وقالت كاهين في تفاصيل دعواها إن ممثلين أو وكلاء للإمارات "أعانوا ووجهوا" فهمي، كما أنه ناقش الخط التحريري للموقع ومحتواه في لقاء مع الرئيس المصري في يونيو/حزيران 2019، حسب قولها.

وأوضحت الغارديان أنه لا فهمي ولا الموقع قدما دفاعا ضد هذه الدعوى، وأن الحكم صدر لصالح كاهين بتعويضها بـ80 ألفا و735.92 جنيها إسترلينيا جراء "الاحتيال أو الإهمال في التمثيل أو كلاهما".

وجاء في نص الحكم أن "هذا كان موضوعا شديد الصعوبة والحساسية في ما يتعلق بالصحافة، وتمويل الصحافة لأغراض ادعي أنها سياسية لا مستقلة، وأنها ترتبط بتمويل مزعوم من مصادر شرق أوسطية".

المصدر : غارديان

حول هذه القصة

القائد في شرطة الإمارات اللواء أحمد ناصر الريسي - المصدر: مواقع التواصل

كشفت ديلي ميل أن مذكرة مسربة حصلت عليها أظهرت أن 4 شخصيات سياسية بريطانية بارزة ذكرت أسماؤهم في “حملة سرية” لدعم مسؤول كبير في وزارة الداخلية الإماراتية متهم بالتعذيب لرئاسة الإنتربول.

Published On 9/10/2021
Abu Dhabi's Crown Prince Sheikh Mohammed bin Zayed Al Nahyan shakes hands with Chinese President Xi after witnessing a signing ceremony in Beijing

أقرت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي قبل أيام تشريعا يطلب من مدير الاستخبارات الوطنية إنجاز تقرير عن التعاون القائم بين دولة الإمارات والصين، على أن ينجز خلال أقل من 60 يوما من إقرار التشريع.

Published On 3/10/2021

ذكر موقع الإذاعة الكندية أن رئيس الوزراء الكندي السابق ستيفن هاربر يترأس لجنة استشارية بشركة كندية تعمل على تسهيل بيع تكنولوجيا متقدمة للمراقبة للإمارات، مضيفا أن السجل الحقوقي للأخيرة تعتريه شوائب.

Published On 2/10/2021
القائد في شرطة الإمارات اللواء أحمد ناصر الريسي - المصدر: مواقع التواصل

قُدمت شكوى جديدة بتهمة “التعذيب” أمس الخميس في فرنسا من قبل محامي اثنين من المدعين البريطانيين ضد ضابط الشرطة الإماراتي ناصر أحمد ناصر الريسي، الذي أعلن أنه مرشح لرئاسة الشرطة الجنائية الدولية.

Published On 1/10/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة