بعد انقطاع كامل للكهرباء.. وزارة الطاقة اللبنانية تحصل على موافقة المصرف المركزي لدعم استيراد الوقود

قالت وزارة الطاقة اللبنانية -اليوم الأحد- إنها حصلت على موافقة مصرف لبنان المركزي للحصول على 100 مليون دولار تطرح في مناقصات لاستيراد الوقود، الذي تسبب نقصه في انقطاع التيار الكهربائي أمس عن كل مناطق البلاد.

وأضافت الوزارة -في بيان- أن شبكة كهرباء لبنان عادت للعمل مرة أخرى بنفس طاقتها قبل توقفها التام عن العمل.

وكانت شبكة الكهرباء قد انفصلت بشكل كامل -أمس السبت- مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن كل المناطق اللبنانية.

وجاء انفصال الشبكة -التابعة لمؤسسة كهرباء لبنان- بعد توقف معملَي "دير عمار" في الشمال و"الزهراني" في الجنوب عن العمل، نتيجة نفاد مادة "الديزل".

وقالت مؤسسة الكهرباء -في بيان لها أمس- إن وزارتي الطاقة والدفاع تواصلتا مع قيادة الجيش، حيث أبدت الأخيرة كامل الاستعداد لتسليم كمية إجمالية تبلغ 6 آلاف لتر من الوقود بغية إعادة تشغيل المعملَين.

وذكرت المؤسسة أن هذه الكمية ستؤمن طاقة إضافية بنحو 300 ميغاوات لفترة 3 أيام، ما يرفع القدرة الإنتاجية الإجمالية إلى نحو 500 ميغاوات على الشبكة الكهربائية.

ويعد انقطاع الكهرباء أحد أوجه الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعصف بلبنان منذ نحو عامين، وتسببت في تدهور قيمة عملته مقابل الدولار، وعدم وفرة النقد الأجنبي المخصص للاستيراد، وهو ما سبب شحا في الوقود والأدوية ونقصا حادا في مياه الاستخدام المنزلي، بالإضافة إلى سلع أخرى.

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" (UNICEF) قد حذرت من أن 4 ملايين شخص بلبنان يواجهون خطر نقص حاد بالمياه أو انقطاع تام لإمدادات مياه الشرب إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة، مضيفة أن معظم هؤلاء من الأطفال والأسر الفقيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال تلفزيون “المنار” التابع لحزب الله اللبناني، في قناته على تليغرام، في وقت مبكر اليوم الجمعة، إن الحزب أعلن وصول ثاني سفينة محملة بالمازوت من إيران إلى ميناء بانياس بسوريا مساء أمس.

Published On 24/9/2021
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة