المستشار النمساوي يستقيل بعد فتح تحقيق ضده بشبهة الفساد المالي

كورتس قال خلال خطاب تنحيه إنه سيعود إلى قيادة حزب الشعب (رويترز)

استقال المستشار النمساوي سيباستيان كورتس من منصبه على خلفية الاشتباه بتلقيه رشاوى وخيانته الأمانة مع عدد من معاونيه، ويأتي ذلك عقب ضغوط مارسها عليه حلفاؤه ومعارضوه على حد سواء.

واقترح كورتس -في خطاب التنحي الذي ألقاه مساء أمس السبت من مقر المستشارية في العاصمة فيينا- وزير خارجيته ألكسندر شالنبرغ خلفا له.

وأكد المستشار المستقيل أنه سيعود إلى قيادة حزب الشعب اليميني الذي يقود ائتلافا حاكما يضم أيضا حزب الخضر، كما سيحتفظ بعضويته في البرلمان.

وتأتي استقالة كورتس بعد أن سحب أعضاء حزب "الخضر" دعمهم له وأكدوا أنه لا يمكن أن يستمر في منصبه، مطالبين بتعيين بديل له من حزب الشعب لا يكون محل شبهات، كما أن أحزاب المعارضة الرئيسية الثلاثة كانت بدورها طالبت باستقالته، فضلا عن خروج مظاهرات تطالب برحيله.

وقبل أيام، فتشت قوات الأمن النمساوية مكاتب داخل مقر المستشارية وأخرى في مقر حزب الشعب بحثا عن أدلة في إطار تحقيق يجريه الادعاء العام بشأن ضلوع محتمل لكورتس و9 أشخاص آخرين -بينهم 3 من معاونيه- في قضية فساد مالي تعود لسنوات.

ويشتبه الادعاء العام بأنه ابتداء من عام 2016 -عندما كان كورتس وزيرا للخارجية ويسعى لأن يصبح زعيما للحزب ومستشارا للبلاد- دفعت وزارة المالية -التي يقودها المحافظون حينها- أموالا مقابل إعلانات في إحدى الصحف مقابل تغطية واستطلاع رأي يميلان لصالح كورتس وحزبه.

وأصبح كورتس زعيما لحزب الشعب ومستشارا للنمسا بداية من ديسمبر/كانون الأول 2017 قبل أن يترك منصبه في مايو/أيار 2019 ويعود إليه مجددا في يناير/كانون الثاني 2020.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Austrian Vice Chancellor Heinz-Christian Strache addresses the media in Vienna, Austria, May 18, 2019. REUTERS/Leonhard Foeger

نقلت وكالة الأنباء النمساوية عن مصادر بحزب الحرية اليميني المتطرف قولها إن البلاد تتجه لإجراء انتخابات مبكرة بعد استقالة هاينز كريستيان شتراخه، نائب المستشار النمساوي، بسبب “فضيحة إيبيزا”.

Published On 18/5/2019
epa06436270 Protesters carry posters reading 'don't let Nazis govern' as they take part in a protest against the new coalition government between Austrian Peoples Party (OeVP) and the right-wing Austrian Freedom Party (FPOe) in Vienna, Austria, 13 January 2018. About 20,000 people took part in the demonstration organized by NGOs, refugee initiatives, political and civic organizations to protest against racism and social cuts of the new Austrian government. EPA-EFE/FL

شهدت العاصمة النمساوية فيينا السبت مظاهرة حاشدة للتنديد باليمين المتطرف المشارك بقوة في الحكومة الائتلافية التي تشكلت الشهر الماضي برئاسة المستشار سباستيان كورتس. ورفع المحتجون شعارات تشبه اليمينيين المتطرفين بالنازيين.

Published On 13/1/2018
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة