إيران تعلن امتلاكها أكثر من 120 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب

ردود فعل دولية تجاه رفع إيران مستوى تخصيب اليورانيوم
منشأة نووية إيرانية (الجزيرة)

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي إن إيران تملك أكثر من 120 كيلوغراما من اليورانيوم المخصب بنسبة 20%، متهما جهات عدة وصفها بالمعادية بالضغط على الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وتزويدها بمعلومات خاطئة كي تحرّض الوكالة على إيران.

وقال إن طهران طلبت من الوكالة وضع حد لهذه التدخلات السياسية التي قال إنها تتمّ غالبا من جانب إسرائيل والجهات المعادية للنظام الإيراني، لكنّ طهران لم تتلق أي رد، حسب تعبيره.

وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان قال إن قلق طهران الرئيسي في أي محادثات لإنقاذ الاتفاق النووي سيكون مرتبطا بسبل التحقق من رفع العقوبات الأميركية.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن عبد اللهيان كرر خلال زيارته سوريا القول إن إيران ستعود "قريبا" إلى المحادثات النووية مع القوى العالمية والتي تشمل مفاوضات غير مباشرة مع الولايات المتحدة.

ونقلت وسائل الإعلام عنه قوله "بالطبع سنعود قريبا إلى محادثات فيينا وسنركز على قضية التحقق والحصول على الضمانات الضرورية لتنفيذ الالتزامات من قبل الأطراف الغربية".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية الروسي أثناء محادثات مع نظيره الإيراني في موسكو إن من الضروري بدء المفاوضات بشأن الاتفاق النووي فورا، مؤكدا اتفاق بلاده مع إيران على ضرورة تنفيذ الاتفاق النووي بشكل كامل.

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن ما تقوم به إيران في برنامجها النووي لا يتماشى مع التزامها بالاتفاق. من جانبه أكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو وطهران تتفقان على ضرورة تنفيذ الاتفاق النووي.

تتطلع إيران لاستئناف مفاوضات فيينا قبل مطلع الشهر المقبل، وبين السجال الأميركي الروسي حول ملف إيران النووي، يبقى أمل العودة إلى الاتفاق يراود جميع الأطراف، لكن وفق الصيغة التي يراها مناسبة لمصالحه.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة