اقتحام الكونغرس.. خصوم أميركا يشمتون وحلفاؤها ينددون بالعنف ويدعون لانتقال سلمي

الترامبيون اقتحموا الكونغرس عقب احتجاج بواشنطن على نتيجة انتخابات الرئاسة (وكالة الأنباء الأوروبية)
الترامبيون اقتحموا الكونغرس عقب احتجاج بواشنطن على نتيجة انتخابات الرئاسة (وكالة الأنباء الأوروبية)

عبرت دول في حالة خصام مع الولايات المتحدة عن مواقف شامتة عقب أعمال العنف التي مارسها أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب بالكونغرس، في حين واصل حلفاء واشنطن التنديد بتلك الأعمال، والدعوة لانتقال سلمي للسلطة.

فتعليقا على اقتحام أنصار ترامب مبنى الكونغرس بواشنطن أمس الأربعاء أثناء انعقاد جلسة مشتركة لمجلسي النواب والشيوخ للتصديق على فوز جو بايدن بالرئاسة، أعربت الخارجية الروسية عن أملها في أن يجتاز الشعب الأميركي ما وصفتها باللحظة الدرامية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها إن الأحداث التي شهدتها العاصمة الأميركية تظهر أن النظام الانتخابي الأميركي نظام قديم ولم يعد يستجيب للمعايير الحديثة، وفق البيان.

أما الرئيس الرئيس الإيراني حسن روحاني فاعتبر أن الديمقراطية الغربية "هشة وضعيفة".

وفي كلمة بثها التلفزيون الرسمي اليوم الخميس، حذر روحاني من صعود "الشعبوية".

وتابع في إشارة إلى ترامب "وصل شعبوي (إلى السلطة) وتسبب في كارثة ببلاده خلال أعوام حكمه الأربعة. أتمنى أن يتعلم الدرس العالم بأسره والمسؤولون المقبلون في البيت الأبيض".

من جهتها، قالت فنزويلا الخاضعة لعقوبات مشددة فرضتها عليها إدارة ترامب إن الولايات المتحدة تشرب من نفس الكأس التي سقتها لدول أخرى عبر ما وصفتها بسياساتها العدوانية.

وكان الرئيس نيكولاس مادورو اتهم إدارة ترامب بالوقوف وراء محاولات انقلابية ضده، كما اتهمها بأنها خططت لغزو فنزويلا.

من جهتها، أصدرت سفارة بكين بيانا حذرت فيه الرعايا الصينيين مما سمته الوضع الخطير الذي نتج عن مظاهرات كبيرة في واشنطن، مما استدعى فرض حظر التجول فيها.

وفي السياق، نشرت صحيفة غلوبال تايمز الصينية (Global Times) مقالا ذكّرت فيه بدعم واشنطن للاحتجاجات العنيفة في هونغ كونغ بوصفها نضالا من أجل الحرية.

جونسون وصف مشاهد اقتحام الكونغرس بالمخزية (غيتي)

تنديد وصدمة
وفي الجانب الآخر، انضمت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم إلى قادة غربيين نددوا باقتحام الكونغرس.

فقد عبرت ميركل عن حزنها وغضبها، ووجهت إصبع الاتهام فيما حدث إلى الرئيس المنصرف، وكان وزير خارجيتها هايكو ماس دعا مساء أمس أنصار ترامب إلى "التوقف عن الدوس على الديمقراطية".

وفي باريس، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم إن ما جرى أمس لا يعكس الوجه الحقيقي للولايات المتحدة، وكان وزير خارجيته جان إيف لودريان وصف اقتحام أنصار ترامب مبنى الكابيتول بأنه مساس خطير بالديمقراطية.

كما ندد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مساء أمس بما وصفه "مشاهد مخزية" مشددا على ضرورة أن يكون هناك انتقال سلمي ومنظم للسلطة في الولايات المتحدة.

ومازلنا في القارة العجوز، حيث قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين إن جو بايدن هو من فاز بالانتخابات الرئاسية الأميركية الأخيرة، مؤكدة على تسليم السلطة بشكل سلمي.

وتعليقا على أحداث الكابيتول، وصف رئيس وزراء السويد السابق كارل بيلت ما جرى بأنه تمرد.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ عبر عن صدمته مما جرى، مشددا على ضرورة احترام نتيجة الانتخابات الأميركية.

أما الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش فحث القادة السياسيين في واشنطن على احترام العملية الديمقراطية وسيادة القانون.

مواقف أخرى
وخارج أوروبا، أعرب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو عن قلقه العميق إزاء ما اعتبره هجوما على الديمقراطية بالولايات المتحدة.

من جهته، ندد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اليوم بأحداث الكابيتول، ووصفها بالعمل الشائن، في حين قال وزير دفاعه بيني غانتس إنها تجرح القلوب.

في نفس الإطار، أكد رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي اليوم ضرورة الاستمرار في النقل السلمي للسلطة بالولايات المتحدة.

وفي أميركا اللاتينية، كان رئيسا تشيلي سيباستيان بينيرا، وكولومبيا إيفان دوكي من بين قادة نددوا بأعمال العنف التي استهدفت الكونغرس.

عنف وترهيب
حقوقيا، قالت منظمة العفو الدولية اليوم إن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته حرض على العنف والترهيب.

أما الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام توكل كرمان، فقالت اليوم إن ترامب بذل كل ما في وسعه للإطاحة بديمقراطية بلاده.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ندّد العديد من حلفاء الولايات المتحدة الغربيين باقتحام متظاهرين من أنصار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مقر الكونغرس في واشنطن، داعين إلى احترام الديمقراطية ونتيجة الانتخابات الرئاسية.

صدق الكونغرس الأميركي في جلسة مشتركة لمجلسيه، صباح اليوم، على فوز جو بايدن برئاسة الولايات المتحدة الأميركية. وقد توقفت الجلسة مساء أمس لساعات بسبب اقتحام أنصار الرئيس دونالد ترامب لها.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة