بعد اتهامه بتأجيج العنف.. مواقع التواصل الاجتماعي تعاقب ترامب وتهدد بإغلاق حساباته

تويتر كان قد وضع سابقا إشارات تحذيرية على حساب ترامب بسبب ادعائه المتكرر بتزوير الانتخابات الرئاسية (وكالة الأناضول)
تويتر كان قد وضع سابقا إشارات تحذيرية على حساب ترامب بسبب ادعائه المتكرر بتزوير الانتخابات الرئاسية (وكالة الأناضول)

اتخذت عدة منصات للتواصل الاجتماعي -بينها تويتر وفيسبوك ويوتيوب- إجراءات عقابية ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب تشمل تعليقا مؤقتا لحساباته عقب اقتحام أنصاره مبنى الكونغرس في واشنطن، وذلك وسط اتهامات له بتأجيج العنف.

فقد أعلن الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرغ الخميس تعليق حسابَي ترامب على فيسبوك وإنستغرام إلى أجل غير محدد ولمدة "أسبوعين على الأقل".

وقال زوكربيرغ في بيان إن "أحداث الساعات الـ24 الماضية الصادمة تظهر بجلاء أن الرئيس دونالد ترامب ينوي استخدام فترته المتبقية في المنصب لتقويض انتقال سليم وقانوني للسلطة إلى خلفه المنتخب جو بايدن".

وأضاف "نحن نرى أن مخاطر السماح للرئيس بمواصلة استخدام خدمتنا خلال هذه الفترة هي ببساطة كبيرة للغاية، لذا قمنا بتمديد الحظر الذي فرضناه على حساباته في فيسبوك وإنستغرام إلى أجل غير مسمى، ولمدة الأسبوعين المقبلين على الأقل إلى حين اكتمال الانتقال السلمي للسلطة".

The shocking events of the last 24 hours clearly demonstrate that President Donald Trump intends to use his remaining…

Posted by Mark Zuckerberg on Thursday, January 7, 2021

بدوره، قام موقع تويتر مساء الأربعاء بحجب تغريدات لترامب، وتجميد حسابه لمدة 12 ساعة، وهدد بإغلاق هذا الحساب نهائيا في حال استمراره بانتهاك قواعد الاستخدام المتعلقة بالنزاهة المدنية.

وقال الموقع إنه طلب من ترامب إزالة 3 تغريدات نشرت في وقت سابق (الأربعاء)، وتنتهك تلك القواعد. وحذر من أنه في حال لم تتم إزالتها فسيظل الحساب مغلقا.

ولاحقا، أكد متحدث باسم تويتر أن ترامب حذف التغريدات الثلاث من حسابه.

وبعد عملية اقتحام مبنى الكونغرس بث ترامب كلمة على تويتر دعا فيها أنصاره للانسحاب، قائلا إن الانتخابات كانت مزورة، لكنه يريد السلام.

وقام موقع تويتر بتقييد التعليق على الكلمة، ومنع إعادة نشرها.

ومنذ انتخابات الرئاسة -التي أجريت في 3 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وفاز فيها المرشح الديمقراطي جو بايدن- بات الرئيس المنتهية ولايته ينشر بشكل مكثف عبر منصة تويتر تغريدات يتحدث فيها عن تزوير الانتخابات الرئاسية على نطاق واسع، فضلا عن استمراره في مهاجمة وسائل الإعلام التي يصفها بالزائفة وبأنها "عدوة للشعب".

ودفع ذلك المسؤولين عن تويتر إلى وضع إشارات تحذير على التغريدات التي ينشرها ترامب مثل "مضللة".

مواقع أخرى

وبالإضافة إلى تويتر حذف موقع فيسبوك من حساب الرئيس الأميركي فيديو كان قد نشره مساء الأربعاء، ودعا فيه أنصاره إلى الانسحاب من مبنى الكونغرس، بدون أن يدين أعمال العنف التي ارتكبوها، مع تكرار ادعاءاته السابقة بأن الانتخابات تم تزويرها.

كما قرر الموقع تعليق حساب ترامب 24 ساعة، وهو ما يعني أنه لن يستطيع استخدامه خلال هذه المدة.

وبشأن الإجراءات التي اتخذت بحق الرئيس الأميركي، قال جاي روزن نائب رئيس وحدة النزاهة في فيسبوك "هذه حالة طارئة، ونحن نتخذ إجراءات طارئة مناسبة، بما في ذلك حذف فيديو الرئيس ترامب".

وأضاف في تغريدة على تويتر متحدثا عن الفيديو الذي نشره ترامب "لقد حذفناه، لأننا نعتقد أنه يساهم في تأجيج العنف بدلا من تقليله".

وفي إجراء متزامن، أعلن رئيس موقع إنستغرام عن تعليق حساب الرئيس الأميركي على هذه المنصة لمدة 24 ساعة.

كما حذف موقع يوتيوب مقطع الفيديو الذي نشره ترامب على حسابه في هذه المنصة، والذي دعا فيه أنصاره للانسحاب من مبنى الكونغرس، وتحدث فيه مجددا عن تزوير الانتخابات.

بدورها، حظرت "سناب شات" على الرئيس الأميركي النشر في المنصة للسبب نفسه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنصاره “للعودة إلى ديارهم” بعدما اقتحموا مبنى الكابيتول خلال مظاهرة قاموا بها تجاوبا مع دعوته لمنع الكونغرس من المصادقة على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة