كورونا.. الصحة العالمية تدعو أوروبا لمكافحة الفيروس المتحوّر واليابان تعلن الطوارئ

فيروس كورونا يواصل حصد أرواح الآلاف حول العالم (وكالة الأنباء الأوروبية)
فيروس كورونا يواصل حصد أرواح الآلاف حول العالم (وكالة الأنباء الأوروبية)

دعت الإدارة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية دول القارة الأوروبية الخميس إلى بذل المزيد من الجهود لمواجهة انتشار النوع المتحوّر من فيروس كورونا، ومن جانبها فرضت اليابان حالة الطوارئ بسبب ارتفاع عدد الإصابات بكورونا إلى مستويات قياسية.

وقال مدير الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة هانز كلوغه خلال مؤتمر صحافي عبر الإنترنت "يجب تعزيز هذه الإجراءات الأساسية التي نعرفها جميعا، بهدف خفض نسبة انتقال العدوى والتخفيف عن كاهل الخدمات الصحية المثقلة وإنقاذ الأرواح".

وأوضح أنه من المهم تعميم فرض وضع الكمامات والحد من عدد المشاركين في اللقاءات الاجتماعية واحترام التباعد الجسدي وغسل اليدين، ودمج هذه الإجراءات مع أنظمة الفحص والتعقب المناسبة وعزل المصابين بالوباء.

ووفقا لتقديرات المنظمة، فإن الفيروس المتحوّر يمكن أن يحل تدريجا مكان الأنواع الأخرى المنتشرة في المنطقة، كما لاحظنا في المملكة المتحدة وبشكل متزايد في الدانمارك.

وأفادت الصحة العالمية بأن 22 بلدا في منطقة أوروبا -التي تضم 53 دولة من بينها روسيا- سجلت حالات مرتبطة بهذا الفيروس المتحوّر.

وبحسب جدول الرصد الخاص بالمنظمة، سجّلت أوروبا التي تضررت بشدة بالوباء أكثر من 27.6 مليون إصابة و603 آلاف وفاة بالفيروس.

أميركا.. النظام الصحي في خطر

وفي الولايات المتحدة، يواجه النظام الصحي خطر الانهيار، مع استمرار تزايد الإصابات بفيروس كورونا.

وتعاني المستشفيات منذ نحو شهر من تزايدٍ كبير في عدد المصابين بالفيروس، حيث أوشكت غرف العناية المشددة أن تبلغ قدرتها الاستيعابية القصوى.

ويخوض النظام الصحي الأميركي امتحانا عصيبا مع ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس نتيجة حلول فصل الشتاء، واستمرار حركة التنقل خاصة فترة العطل رغم كافة التحذيرات.

وحتى اليوم بلغت إصابات كورونا في عموم الولايات المتحدة نحو 21.8 مليونا، في حين تجاوز عدد الوفيات 369 ألفا.

ووفقا لوزارة الصحة، فإن نسبة امتلاء المستشفيات في عموم البلاد بلغت حدودا مقلقة، وإن القدرة الاستيعابية لغرف العناية المشددة وصلت 85%.

وبسبب كثرة الإصابات بكورونا، اضطرت الكوادر الطبية في الكثير من مستشفيات البلاد إلى تأجيل العمليات الجراحية للذين يعانون من أمراض أخرى.

طوارئ اليابان

أعلن رئيس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو و3 محافظات مجاورة لها، بسبب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى مستويات قياسية.

وبموجب حالة الطوارئ سيطلب من المطاعم وأماكن الترفيه الإغلاق قبل الثامنة مساء، وسيتم حث الشركات على جعل 70% من موظفيها يعلمون من المنزل.

وأوردت وسائل إعلام محلية أن طوكيو ستعلن عن تسجيلها أكثر من 2400 إصابة جديدة الخميس، وهو رقم قياسي جديد. علما بأن الرقم القياسي السابق كان 1591.

وقريبا من اليابان، قال مسؤول بمدينة شيجياتشوانغ الصينية اليوم "السلطات منعت كافة السكان من مغادرة المدينة ضمن إجراءات مكافحة تفشي فيروس كورونا".

وسجلت الصين اليوم الخميس أعلى زيادة في حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا خلال أكثر من 5 أشهر.

لندن.. عجز بأسرة المستشفيات

قال وزير الصحة البريطاني اليوم الخميس إنه سيجري استخدام مستشفى ميداني بالعاصمة لندن، إذا اقتضى الأمر لتخفيف الضغط على المستشفيات الأخرى بالمدينة، بعدما كشفت وثائق رسمية مسربة أن لندن تواجه احتمال نفاد أسرة المستشفيات في غضون أسبوعين.

وكشفت التقديرات المسربة إلى دورية هيئة الصحة العامة أنه رغم أن عدد المصابين بكورونا زاد، لكن ليس بمعدل كبير، فإن مستشفيات لندن قد تعاني عجزا في أسرة العناية المركزة يقدر بنحو ألفي سرير بحلول 19 يناير/كانون الثاني.

وبدأت إنجلترا عزلا عاما جديدا الثلاثاء حيث أغلقت المدارس وأمرت السكان بالبقاء في المنازل، وتسعى الحكومة للسيطرة على زيادة في حالات العدوى ترجع في جانب منها إلى انتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس.

وتجاوزت الوفيات جراء الإصابة بالفيروس الألف في أنحاء بريطانيا أمس لأول مرة منذ أبريل/نيسان.

كما بلغت حصيلة الوفيات في البلاد بالمرض منذ بدء الجائحة أكثر من 77 ألفا و300، هي الأعلى بالقارة العجوز.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ما أخطر الآثار الجانبية للقاح فيروس كورونا المستجد؟ وما الذي تحدثه للجسم؟ وكيف يمكن التعامل معها للحصول على اللقاح المضاد لمرض كوفيد-19 وفوائد التطعيم وتخفيف أية مضاعفات أو آثار جانبية؟

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة