ألمانيا وبريطانيا وفرنسا ترفض رفع إيران نسبة تخصيب اليورانيوم

إحدى المنشآت النووية الإيرانية (وكالة الأنباء الأوروبية)
إحدى المنشآت النووية الإيرانية (وكالة الأنباء الأوروبية)

أدانت بريطانيا وفرنسا وألمانيا إعلان إيران الشروع في تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 20% في 4 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقال وزراء خارجية الدول الثلاث في بيان مشترك اليوم الأربعاء "نحث إيران بقوة على وقف تخصيب اليورانيوم بمعدل نقاء يصل إلى 20% دون تأخير".

وأضافوا أن قرار طهران ينطوي على مخاطر كبيرة للانتشار النووي، ويزيد فرص تقويض الاتفاق الدولي الموقع عام 2015.

وجاء في البيان أنه لا يوجد مبرر لهذا التراجع الجديد عن الالتزامات التي أعلنتها إيران هذا الأسبوع، وحثت طهران على "الوقف الفوري" للتخصيب بتلك النسبة.

وكانت الحكومة الإيرانية قالت أول أمس الاثنين إنها استأنفت تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 20% في منشأة فوردو النووية تحت الأرض.

وصدّق البرلمان الإيراني مطلع ديسمبر/كانون الأول الماضي على قانون يلزم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بالبدء في تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% ورفع مخزون اليورانيوم منخفض التخصيب، في أعقاب اغتيال العالم محسن فخري زاده المعروف بـ"عراب الاتفاق النووي".

ولم يكن الاتفاق النووي المبرم مع الدول الكبرى في 2015 يسمح لطهران بتخصيب اليورانيوم بنسبة تزيد على 3.67%.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قالت ياسمين الجمل المسؤولة السابقة بوزارة الدفاع الأميركية لشؤون الأمن القومي إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر عن عدم رضاه بنتائج الانتخابات وعدم قبوله لها، لذا يسعى بأي شكل أن يقلب النتائج لصالحه.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة