محمد بن راشد: المتغيرات والتحديات المحيطة تتطلب تماسكا وتعاونا خليجيا حقيقيا

الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات يوقع على "بيان العلا" (الجزيرة)
الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الإمارات يوقع على "بيان العلا" (الجزيرة)

قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات "المتغيرات والتحديات المحيطة بنا تتطلب قوة وتماسكا وتعاونا خليجيا حقيقيا وعمقا عربيا مستقرا".

وأضاف في تغريدة على تويتر "شاركت اليوم في قمة العلا لقادة دول مجلس التعاون.. قمة إيجابية.. موحدة للصف.. مرسخة للإخوة برعاية أخي خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمير محمد بن سلمان".

ووقع اليوم الثلاثاء قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية البيان الختامي للقمة رقم 41 المنعقدة في محافظة العلا بالسعودية، و"بيان العلا".

وقال ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان -الذي ترأس القمة- إن قادة الخليج وقّعوا على بيان لتأكيد التضامن والاستقرار، وقدّم الشكر لقادة دول الخليج على الخطوات الشجاعة التي قاموا بها.

وفي كلمة الافتتاح، قال ولي العهد السعودي إن جهود الكويت والولايات المتحدة أدت بتعاون الجميع للوصول إلى اتفاق "بيان العلا".

ودعا ولي العهد السعودي إلى توحيد الجهود لمواجهة التحديات في المنطقة، والتي تمثلها خصوصا برامج إيران النووية والباليستية، والمشاريع الهدامة التي ينفذّها وكلاؤها، وفق تعبيره.

بدوره، أكد أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أن القمة تأتي لدعم العمل الخليجي المشترك، وتسعى لتحقيق ما تصبو إليه شعوب المنطقة.

وثمّن أمير الكويت الجهود الأميركية لرأب الصدع بين دول المنطقة، قبل أن يوقع القادة الخليجيون على البيان الختامي للقمة و"بيان العلا".

وأعلنت الكويت، قبل ساعات من بدء القمة الخليجية، أن السعودية ستعيد فتح أجوائها وحدودها البرية والبحرية مع قطر بعد 3.5 سنوات من الحصار.

المصدر : الجزيرة + وكالة سند

حول هذه القصة

وقّع قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون الخليجي البيان الختامي للقمة الخليجية الـ 41، المنعقدة في محافظة العلا بالسعودية، وأكد البيان على تطوير العلاقات الراسخة، واحترام مبادئ حسن الجوار.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة