ملياردير روسي يؤكد امتلاكه "قصر بوتين" ودعوات لمظاهرات جديدة

روتنبرغ يتقلد ميدالية من بوتين خلال فعالية اقتصادية العام الماضي (رويترز)
روتنبرغ يتقلد ميدالية من بوتين خلال فعالية اقتصادية العام الماضي (رويترز)

أعلن الملياردير الروسي أركادي روتنبرغ -المقرب من الرئيس فلاديمير بوتين- السبت أنه مالك القصر الذي اتهم المعارض الموقوف أليكسي نافالني الرئيس بامتلاكه، وجددت السلطات نفي ادعاءات المعارضة، وسط دعوات لمظاهرات جديدة.

وقال روتنبرغ -في تصريح إعلامي- "كانت هناك في السابق منشأة محاطة بالتعقيدات، وتمكنت من إبرام اتفاق مع الدائنين قبل بضع سنوات، وأصبحت مالك هذا الموقع"، مضيفا أن كل شيء تم بعناية فائقة وبكفاءة وبمهنية.

وأوضح رجل الأعمال أنه يعتزم تحويل المبنى الضخم إلى "شقق فندقية" خلال سنوات قليلة.

وكان روتنبرغ باع حصته في شركة لمد خطوط الأنابيب عام 2019 بمبلغ قدّره خبراء اقتصاديون بنحو 75 مليار روبل (990 مليون دولار).

يذكر أن روتنبرغ من بين المسؤولين ورجال الأعمال الروس الذين أدرجتهم الولايات المتحدة ودول غربية أخرى على القوائم السوداء للعقوبات، في أعقاب قيام روسيا بضم شبه جزيرة القرم في مارس/آذار 2014.

وكان أصدقاء نافالني نشروا تحقيقا وثائقيا -بعد اعتقاله- حصد أكثر من 100 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب، ويتهم فيه بوتين بامتلاك مجمع يضم قصرا فخما على البحر الأسود، وتكلف بناؤه أكثر من مليار يورو.

ونفى بوتين هذه الاتهامات، في حين بث التلفزيون الحكومي صورا للقصر الذي لا يزال قيد الإنشاء، مؤكدا أن مرافقه الداخلية ليست بالفخامة التي أظهرها الفيلم الوثائقي، وقال التلفزيون الرسمي إن هذا دليل على خدعة يقوم بها فريق نافالني.

وخرجت مظاهرات حاشدة الأسبوع الماضي بدعوة من فريق نافالني، ومن المقرر خروج مظاهرات جديدة اليوم الأحد في مختلف أنحاء روسيا، وتقول السلطات إن هذه المظاهرات غير قانونية، وإنها ستفرق المشاركين فيها.

من جهة أخرى، قال موقع "ميديا زون" (Media Zone) الإخباري المستقل السبت إن السلطات الروسية أفرجت عن رئيس تحرير الموقع سيرغي سميرنوف بعد ساعات من احتجازه للاشتباه في مشاركته في الاحتجاجات.

وقالت وكالة الإعلام الروسية إن سميرنوف سيمثل أمام المحكمة في الثالث من فبراير/شباط القادم، وقد يواجه عقوبة السجن لفترة تصل إلى 30 يوما، أو غرامة تصل إلى 300 ألف روبل (4 آلاف دولار).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أجرى الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين محادثة هاتفية بينهما -هي الأولى بعد تولي الأول منصبه في 20 من الشهر الجاري، وأكدا خلالها رغبة بلديهما في تمديد العمل بمعاهدة “ستارت” الجديدة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة