رغم الدعوات لوقف الترحيل.. بنغلاديش ترسل دفعة جديدة من لاجئي الروهينغا إلى جزيرة منعزلة

Bangladesh Navy personnel help a disabled Rohingya refugee child to get off from a navy vessel as they arrive at the Bhasan Char island in Noakhali district
دفعة من لاجئي الروهينغا الذي رُحّلوا أواخر ديسمبر/كانون الأول الماضي إلى جزيرة منعزلة (رويترز)

نقلت السلطات في بنغلاديش دفعة رابعة من لاجئي الروهينغا إلى جزيرة منعزلة في خليج البنغال تُعرف بأعاصيرها، وذلك رغم انتقادات دولية وحقوقية.

فقد نقلت وكالة الأناضول عن مدير مشروع إعادة توطين الروهينغا العميد البحري عبد الله المأمون شودري قوله إنه تم أمس السبت نقل 1463 من اللاجئين الروهينغا على متن سفن من مدينة تشاتوغرام الساحلية إلى جزيرة "بهاسان شارا" المنعزلة.

وأضاف شودري أن جميع المنازل الخرسانية جاهزة تماما لإيواء الوافدين الجدد إلى الجزيرة، التي باتت تضم الآن أكثر من 7 آلاف من الروهينغا المرحلين.

كما قال المسؤول نفسه إن بلاده مستعدة لإعادة توطين جميع الروهينغا -البالغ عددهم 100 ألف لاجئ- في المنازل العنقودية في جزيرة بهاسان شارا.

وكانت السلطات نقلت في وقت سابق 3 دفعات تضم أكثر من 5 آلاف من الروهينغا إلى هذه الجزيرة، التي نُقل إليها أيضا قبل 8 أشهر 306 من هذه الأقلية المسلمة، بعد أن أنقذتهم البحرية البنغالية في البحر.

وكانت منظمة حقوقية دولية حثت السلطات في بنغلاديش على وقف ترحيل هؤلاء اللاجئين، كما حذرت الأمم المتحدة من نقل هؤلاء اللاجئين قسرا إلى الجزيرة التي وصفتها بالخطرة بسبب تعرضها للأعاصير والفيضانات.

يذكر أن مئات الآلاف من الروهينغا فروا إلى بنغلاديش من الاضطهاد الذي مارسته بحقهم قوات الجيش والأمن في ميانمار المجاورة.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

Rohingyas are seen on board a ship as they are moving to Bhasan Char island in Chattogram, Bangladesh

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم الجمعة إنه يتعين تمكين اللاجئين الروهينغا من اتخاذ قرار الانتقال لجزيرة “باسان تشار” في بنغلاديش بمحض إرادتهم وبناء على معلومات صحيحة تعطى لهم

Published On 4/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة