مبعوث الأمم المتحدة لسوريا يعبر عن استيائه بعد فشل محادثات صياغة الدستور

بيدرسون شدد على ضرورة تعاون الطرفين لإنهاء الخلافات في الجولات القادمة (رويترز)
بيدرسون شدد على ضرورة تعاون الطرفين لإنهاء الخلافات في الجولات القادمة (رويترز)

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسون إن اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف لم يسفر عن أي تقدم، بعد أسبوع من المفاوضات.

وأضاف بيدرسون -خلال مؤتمر صحفي- الجمعة أن الاجتماع كان مكلفا بصياغة دستور جديد قبل الانتخابات التي تشرف عليها الأمم المتحدة، لكنّ النهج المتبع أظهر أنه غير مجدٍ، ولا بد من تغيير الطريقة، حسب تعبيره.

وأوضح مبعوث الأمم المتحدة أن المعارضة اقترحت بداية منهجيات للعمل، لكن ممثلي دمشق رفضوا تلك المقترحات قبل أن يرفضوا أيضا مقترحا وضعه المبعوث الأممي.

وقال بيدرسون إن ممثلي الرئيس بشار الأسد رفضوا مقترحات قدمتها المعارضة السورية، فضلا عن الأفكار التي قدمها هو نفسه لدفع العملية قدما.

وشدد على ضرورة تعاون الطرفين لإنهاء الخلافات في الجولات القادمة، وكشف المبعوث الأممي عن نيته زيارة العاصمة دمشق لمناقشة بعض الجوانب، خاصة ما يتعلق بالقرار (2254).

وقال بيدرسون "أبلغت أعضاء هيئة صياغة الدستور أنه لا يمكننا الاستمرار على هذا المنوال، وأن هذا الأسبوع كان مخيبا للآمال. لا يمكننا مواصلة الاجتماعات ما لم نغير ذلك".

وأوضح أنه ينبغي وضع "آلية" تسمح للأطراف بتحديد نقاط التوافق والاختلاف بهدف العمل على مراجعة الدستور، وأشار إلى أن المقاربة الحالية "غير ناجحة"، مضيفًا أنه "لا يمكن استمرار الاجتماع ما لم نغيّر ذلك".

يذكر أن هذه اللجنة مكونة من 45 عضوا، وتضم ممثلين عن الحكومة والمعارضة والمجتمع المدني، ولديها تفويض لوضع دستور جديد يقود إلى إجراء انتخابات تحت إشراف الأمم المتحدة.

وعقدت اللجنة هذا الأسبوع في جنيف دورتها الخامسة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يودع السوريون عام 2020، الذي شهد عدة تطورات ميدانيا وسياسيا واقتصاديا سيمتد تأثير بعضها إلى العام الحالي، إلى جانب جائحة كورونا وتداعياتها على جميع الأصعدة.

10/1/2021

تبدأ اللجنة الدستورية السورية غدا جولة اجتماعات جديدة لإعداد دستور للبلاد، كخطوة للتسوية السياسية وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254، كما ستجري الوفود المشاركة لقاءات مع المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا.

تستأنف اليوم المحادثات بين وفدي النظام والمعارضة السوريين تحت إشراف الأمم المتحدة في جنيف للاتفاق على دستور جديد للبلاد، ويأتي الاستئناف بعد توقف ليومين إثر اكتشاف إصابات بفيروس كورونا بين المشاركين.

27/8/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة