لبنان.. عون يدعو للتحقيق في أحداث طرابلس ويتبادل الاتهامات مع الحريري

دعا الرئيس اللبناني ميشال عون إلى إجراء تحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة طرابلس (شمالي البلاد)، وطلب ملاحقة من وصفهم بالفاعلين الذين اندسوا في صفوف المتظاهرين، كما تبادل الاتهامات مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري.

وأفاد بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية بأن عون بحث مع وزيرة الدفاع الوطني في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر الأوضاع الأمنية بعد أعمال الشغب التي حدثت الخميس في طرابلس، والتي أدت إلى إحراق مبنى البلدية والاعتداء على منشآت رسمية وخاصة.

كما اتهم بيان الرئاسة اللبنانية رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بمحاولة التفرد بتشكيل الحكومة.

من جهته، تساءل الحريري -في بيان- عن سبب عدم تدخل وحدات الجيش أثناء الاعتداء على المقرات الرسمية في طرابلس.

واعتبر مكتب الحريري الإعلامي أن دوائر قصر الرئاسة تنتهج سياسات التعطيل، وتريد توجيه تشكيل الحكومة نحو مسارات طائفية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بين جموعٍ من المتظاهرين عند ساحة النور في طرابلس شمال لبنان، وقف شاب عشريني ملثمٌ بكوفيته، جاء مع رفاقه من “حارة البرانية” الشعبية في المدينة. يقول للجزيرة نت “سنخوض المواجهة ضدّ السلطة التي جوّعتنا مهما كلّف الثمن لأن القوى الأمنية تطاردنا بتهمة إثارة الشغب والفوضى”.

28/1/2021

لجأت قوات الأمن اللبنانية لاستخدام الغاز المسيل للدموع لفض الاحتجاجات في مدينة طرابلس (شمالي البلاد). ويواصل أبناء المدينة احتجاجاتهم منذ عدة أيام تنديدا بتردي الأوضاع الاقتصادية، ورفضا لقرار الإغلاق

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة