زوجها من عتاة المستوطنين.. إصابة إسرائيلية بحجر في الرأس والاحتلال ينتقم من قرية دير نظام

Protest in Nablus against illegal Jewish settlements
قوات الاحتلال تقمع احتجاجات للفلسطينيين في الضفة الغربية (الأناضول-أرشيف)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي قرية دير نظام غربي رام الله، وفرضت حصارا على القرية، بعد ما أصيبت مستوطنة بجراح إثر رشق سيارتها بالحجارة قرب القرية.

وشنّت قوات الاحتلال حملة اعتقالات وتفتيش للمنازل في القرية بزعم ملاحقة المتسببين في إصابة المستوطنة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن المستوطنة ريفكا تيتل (30 عاما) أصيبت في الرأس، ونقلت إلى مستشفى تل هشومير، وهي في حالة خطرة.

من جهتها، أشارت جيفارا البديري، مراسلة الجزيرة في رام الله، إلى أن المستوطنة هي زوجة ياكوف تيتل الذي يوصف بالإرهابي على خلفية سلسلة من الجرائم.

ويقضي تيتل عقوبة السجن المؤبد بعد إدانته بقتل فلسطينيين اثنين، كما أدين بزرع عبوة ناسفة استهدفت أستاذا جامعيا إسرائيليا مناصرا لحقوق الشعب الفلسطيني.

اعتداءات المستوطنين

وأشارت مراسلة الجزيرة إلى أن هذه الأحداث تأتي عقب موجة من اعتداءات المستوطنين على القرى الفلسطينية في الأسابيع الماضية.

وأوضحت أن المستوطنين عمدوا كل ليلة إلى التوجه إلى القرى الفلسطينية وخطوط التماس حيث حاولوا اقتحام منازل للفلسطينيين وألقوا الحجارة على السيارات، وفي إحدى الحالات كان داخل أحد المنازل التي حاولوا اقتحامها طفل عمره بضعة أشهر فقط.

وذكرت أن أحداث دير نظام تعيد إلى الأذهان قصة الفلسطينية عائشة الرابي، وهي أم لـ8 أبناء استشهدت في أكتوبر/تشرين الأول 2018 إثر اعتداء مستوطن عليها بالحجارة، إذ استهدف سيارة كانت تستقلها برفقة زوجها الذي أصيب بجروح.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة