قال إنه ناقش قضايا دبلوماسية وأمنية.. وزير المخابرات الإسرائيلي يزور السودان

وزير المخابرات إيلي كوهين أول وزير إسرائيلي يزور السودان (رويترز)
وزير المخابرات إيلي كوهين أول وزير إسرائيلي يزور السودان (رويترز)

زار وفد رسمي إسرائيلي برئاسة وزير المخابرات إيلي كوهين السودان للمرة الأولى أمس الاثنين لبحث المضي قدما في اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول لتطبيع العلاقات.

وقال كوهين، أول وزير إسرائيلي يقوم بزيارة من هذا القبيل، -في بيان- بعد العودة إلى إسرائيل "لدي ثقة في أن هذه الزيارة تضع الأسس لكثير من أوجه التعاون المهمة التي ستساعد كلا من إسرائيل والسودان، وستدعم كذلك الاستقرار الأمني في المنطقة".

وأضاف أنه التقى قادة السودان، وأن وفده بحث مع مستضيفيه مجموعة من القضايا الدبلوماسية والأمنية، وكذلك إمكان التعاون الاقتصادي.

وذكر البيان الإسرائيلي أن الجانبين اتفقا على أن يزور وفد سوداني إسرائيل، ولم يرد بعد تعليق من مسؤولين سودانيين على الزيارة.

وانضم السودان إلى الإمارات والبحرين العام الماضي في التحرك نحو تطبيع العلاقات مع إسرائيل، كما أُعلن بعد ذلك أن المغرب هو الآخر قرر التطبيع، وقالت الإدارة الأميركية الجديدة إنها تريد البناء على تلك الاتفاقات.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية + رويترز

حول هذه القصة

استفاق السودانيون بعد انقضاء زيارة وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين على أن الزيارة لم تكن مخصصة لتوقيع اتفاقات اقتصادية فقط، بل مناسبة لتوقيع “اتفاقات أبراهام” التي جعلت التطبيع مع إسرائيل رسميا.

قالت تقارير صحفية أميركية وإسرائيلية إن إسرائيل بدأت حملة ضغط في الكونغرس الأميركي بطلب من السودان، للمصادقة على مشروع قانون يمنح الخرطوم حصانة من الدعاوى القضائية المستقبلية في الولايات المتحدة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة