بعد توقفها 5 سنوات.. تركيا واليونان تستأنفان محادثاتهما حول نزاع شرق المتوسط

سفينة حربية تركية تحرس إحدى سفن التنقيب عن الغاز شرق المتوسط (الأناضول)
سفينة حربية تركية تحرس إحدى سفن التنقيب عن الغاز شرق المتوسط (الأناضول)

تستأنف اليونان وتركيا اليوم الاثنين المحادثات الاستكشافية لحل النزاع حول الغاز الطبيعي في بحر إيجه شرقي المتوسط، بعد توقف دام 5 سنوات بسبب تصاعد التوتر بين الطرفين.

وتأتي المباحثات، التي بدأت عام 2002، بعد انقطاع طويل، حيث عقدت آخر مباحثات بين الطرفين في أثينا عام 2016.

وحتى الآن، لم يتفق الطرفان على ما يريدان مناقشته، فأنقرة تريد مناقشة جميع القضايا الشائكة، وتشمل المياه المشتركة والمنطقة الاقتصادية الخاصة في بحر إيجه، بالإضافة إلى نزع السلاح في الجزر اليونانية قبالة الساحل التركي، والاختلافات بشأن التوسع المتبادل للمجال الجوي. لكن أثينا تريد مناقشة النزاع على الغاز الطبيعي فقط.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن الوفد التركي يرأسه سدات أونال نائب وزير الخارجية، ويرأس الوفد اليوناني الدبلوماسي المتقاعد بافلوس أبوستوليديس.

ويشتعل الصراع منذ عدة أشهر على الغاز الطبيعي بين البلدين الجارين، وكلاهما عضوان بحلف شمال الأطلسي (الناتو). وكاد العام الماضي أن يتصاعد عسكريا.

وتتهم اليونان العضو بالاتحاد الأوروبي تركيا بالتنقيب عن الغاز الطبيعي في المناطق البحرية التي لا يجوز إلا لأثينا (من وجهة نظرها) استغلالها، في حين تقول أنقرة إن هذه المناطق تنتمي إلى الجرف القاري التركي.

وجرت المحادثات الاستكشافية بين أنقرة وأثينا لأول مرة في فبراير/شباط 2002، وقد أدى هذا النزاع لتوتر العلاقات بين تركيا والاتحاد الأوروبي الذي فرض عقوبات، ولكن لم ينفذها فعليا حتى الآن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قبيل استئناف المحادثات التركية اليونانية بشأن الخلافات في بحري إيجه والمتوسط بعد توقف 5 سنوات، دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الجانب اليوناني إلى تجنب الخطوات التي قد تسبب سوء فهم.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة