لبحث بقاء القوات الأميركية.. العراق يعتزم طلب فريق تفاوضي جديد من إدارة بايدن

وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين قال إن بغداد ستطلب استمرار اجتماعات الحوار الإستراتيجي مع واشنطن (الجزيرة)
وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين قال إن بغداد ستطلب استمرار اجتماعات الحوار الإستراتيجي مع واشنطن (الجزيرة)

قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين -اليوم السبت- إن بلاده ستطلب من إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن تحديد فريق تفاوضي لبحث بقاء قواتها العسكرية في البلاد.

وفي محاضرة ألقاها بمركز النهرين للدراسات الإستراتيجية (حكومي) في العاصمة بغداد، قال حسين سنطلب من الإدارة الأميركية الجديدة استمرار اجتماعات الحوار الإستراتيجي وتحديد فريق التفاوض، وسنبحث الموضوعات الأمنية والعسكرية المتعلقة بمكوث القوات الأميركية في العراق.

وفي 2014، انتشر نحو 5 آلاف جندي أميركي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق بطلب حكومي ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، الذي كان قد استحوذ آنذاك على ثلث مساحة البلاد.

وخلال السنوات الماضية، سحبت الولايات المتحدة جزءا من قواتها في العراق، لكن لا تتوفر إحصائية رسمية بعدد وعتاد القوات الأميركية التي ما زالت في البلاد.

وفي أغسطس/آب الماضي، اتفقت بغداد وواشنطن على سحب القوات الأميركية من العراق خلال 3 سنوات، وفق ما أعلنه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب خلال زيارة أجراها رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي إلى الولايات المتحدة.

وصوّت البرلمان العراقي مطلع العام الماضي على إنهاء البقاء العسكري الأجنبي في البلاد، إثر مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في قصف جوي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

طالبت كتائب حزب الله العراقي اليوم الجمعة بمغادرة القوات الأميركية المنتشرة حول السفارة الأميركية في بغداد، معتبرة أن وجود قوات أجنبية كبيرة بأسلحة ثقيلة بين الأحياء السكنية “غير معقول”.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة