صمت إسرائيلي.. النظام السوري: ضحايا مدنيون جراء غارة جديدة في حماة

النظام السوري يقول إن القصف الإسرائيلي أسفر عن تدمير 3 منازل غربي مدينة حماة (مواقع التواصل)
النظام السوري يقول إن القصف الإسرائيلي أسفر عن تدمير 3 منازل غربي مدينة حماة (مواقع التواصل)

أعلن النظام في سوريا سقوط ضحايا مدنيين في غارة إسرائيلية استهدفت محيط محافظة حماة، وذلك بعدما أكد أن الدفاعات الجوية تصدت فجر اليوم الجمعة للقصف، في حين التزمت إسرائيل الصمت.

وقالت وكالة أنباء النظام السوري إن 4 أشخاص من عائلة واحدة قتلوا وأصيب عدد آخر -بينهم أطفال- جراء قصف إسرائيلي على محيط محافظة حماة.

وأضافت الوكالة أن القصف الجوي الإسرائيلي أسفر عن تدمير 3 منازل لمواطنين على الطرف الغربي من مدينة حماة وسط البلاد.

مواقع موالية للنظام السوري بثت صورا لسيارات إسعاف تنقل الضحايا (مواقع التواصل)

وفي وقت سابق اليوم، نقلت وسائل الإعلام الرسمية عن مصدر عسكري قوله "حوالي الساعة الرابعة من فجر اليوم شن العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من جهة مدينة طرابلس اللبنانية مستهدفا بعض الأهداف في محيط محافظة حماة".

وأضاف المصدر العسكري أن وسائط الدفاع الجوي تصدت للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها، حسب قوله.

مواقع موالية للنظام نشرت هذه الصورة للقصف (مواقع التواصل)

وقد لزمت إسرائيل الصمت، لكن وزير الدفاع بيني غانتس هدد قبل أيام من داخل الجولان المحتل بمواصلة الهجمات على سوريا، للمحافظة على المصالح الأمنية والإستراتيجية ومنع إيران من التمركز عسكريا في سوريا.

وهذه هي الغارة الإسرائيلية الأولى في عهد الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن، والخامسة منذ مطلع العام الجديد، حيث تعرضت مناطق في مصياف وريف دمشق وريف القنيطرة في الجولان لغارات هذا الشهر.

وكان آخر تلك الهجمات سلسلة غارات شنتها طائرات إسرائيلية يوم 13 يناير/كانون الثاني الحالي على مخازن أسلحة ومواقع عسكرية تتمركز فيها قوات إيرانية بمحافظة دير الزور شرقا، مما أسفر عن مقتل 5 عسكريين سوريين و11 مقاتلا في فصائل موالية لإيران وإصابة العشرات، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ سنوات تشن إسرائيل مئات الغارات على مواقع لقوات النظام السوري وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمليشيات التابعة لها، كما اعترف جيش الاحتلال الشهر الماضي بأنه قصف خلال عام 2020 نحو 50 هدفا في سوريا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف مصدر استخباراتي أميركي أن الضربات الإسرائيلية على شرق سوريا تمت بتعاون أميركي، وذلك لاستهداف مستودعات أسلحة إيرانية، وتضاربت الأنباء بشأن عدد الضحايا، حيث قدرت بعض المصادر سقوط العشرات.

ضربات جوية إسرائيلية في العمق السوري، ووفقا لوكالة الأنباء السورية “سانا”، فإن الغارات تركزت في محافظة دير الزور (شرقي البلاد)، وذكرت مصادر محلية أن القصف استهدف محيط مطار دير الزور العسكري.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة