رغم المناكفات بالكونغرس.. تحديد موعد محاكمة ترامب وإقرار تعيين أول وزير دفاع من أصل أفريقي

قوات من الحرس الوطني ما زالت منتشرة في محيط الكونغرس منذ أحداث السادس من يناير/كانون الثاني الجاري (الأوروبية)
قوات من الحرس الوطني ما زالت منتشرة في محيط الكونغرس منذ أحداث السادس من يناير/كانون الثاني الجاري (الأوروبية)

رغم المناكفات التي يشهدها الكونغرس الأميركي في ضوء التوازنات الجديدة عقب الانتخابات الأخيرة، تم تحديد موعد محاكمة الرئيس السابق دونالد ترامب، والتصويت لصالح المصادقة على تعيين لويد أوستن وزيرا للدفاع في إدارة الرئيس جو بايدن.

وقال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ السيناتور تشاك شومر اليوم الجمعة إن رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي "أبلغتني أن لائحة الاتهام (ضد ترامب) ستحال يوم الاثنين إلى مجلس الشيوخ".

وأضاف -في كلمته أمام مجلس الشيوخ- "سيرفع مجلس النواب مادة المساءلة (…) وسيعقد مجلس الشيوخ محاكمة دونالد ترامب. ستكون محاكمة كاملة، ستكون محاكمة عادلة". وأكد أن المجلس سيمضي سريعا في إجراءات المحاكمة رغم محاولات تأخيرها.

وتتضمن لائحة الاتهام بحق ترامب تهمة واحدة هي "التحريض على التمرد" في ما يتعلق باقتحام أنصاره مبنى الكابيتول (الكونغرس) في السادس من يناير/كانون الثاني الجاري، لعرقلة مصادقة المشرعين على فوز جو بايدن في الانتخابات الرئاسية.

وإذا أدين ترامب في هذه المحاكمة فإنه سيُمنع من تولي أي منصب فدرالي، أي أنه لن يتمكن من العودة إلى الرئاسة مرة أخرى.

وأشارت مراسلة الجزيرة بيسان أبو كويك من مقر الكونغرس إلى أن إحالة لائحة الاتهام إلى مجلس الشيوخ تستوجب بدء إجراءات المحاكمة بحلول الساعة الواحدة ظهرا من اليوم التالي.

محاولات تأخير المحاكمة

وكان الجمهوريون في الكونغرس دعوا إلى إرجاء إطلاق المحاكمة حتى فبراير/شباط المقبل بدعوى ضمان سلامة الإجراءات وإعطاء دفاع ترامب وقتا للاستعداد.

وقال زعيم الأقلية الجمهورية السيناتور ميتش ماكونيل في كلمته اليوم أمام مجلس الشيوخ إن المحاكمة ينبغي أن تكون "كاملة وعادلة".

وكان ماكونيل دعا في وقت سابق إلى تأجيل المحاكمة، وقال في بيان إنه "في هذا الوقت المشحون بالاحتقان السياسي، يعتقد الجمهوريون أن من الضروري عدم تعطيل الإجراءات القانونية الواجبة التي يستحقها الرئيس السابق ترامب".

من جهة أخرى، نسبت وسائل إعلام أميركية إلى السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام قوله إن ترامب اتفق مع المحامي بوتش باورز على تمثيله في المحاكمة.

وزير دفاع جديد

وفي سياق أعمال مجلس الشيوخ اليوم، صوّت المشرعون لصالح المصادقة على تعيين الجنرال المتقاعد لويد أوستن في منصب وزير الدفاع، وبذلك يكون أوستن أول أميركي من أصول أفريقية يشغل هذا المنصب.

وكان الكونغرس وافق بمجلسيه (الشيوخ والنواب) على منح أوستن استثناء من شرط انقضاء 7 سنوات من التقاعد من الخدمة العسكرية قبل تولي منصب وزير الدفاع. ويشار إلى أن أوستن تقاعد عام 2016.

في غضون ذلك، تستمر المناكفات الحزبية في الكونغرس بعدما بات الديمقراطيون يملكون الأغلبية في مجلسيه، ولكن بفارق ضئيل.

وأوضحت بيسان أبو كويك أن الخلاف يتركز حاليا على الأطر المنظمة لعمل مجلس الشيوخ؛ إذ يصر الجمهوريون بزعامة ماكونيل على الاحتفاظ بآلية "فيليباستر" (Filibuster)، التي تشمل تكتيكات للمماطلة وعرقلة المقترحات التشريعية للفريق الآخر.

مراسيم بايدن

من ناحية أخرى، يوقع الرئيس الأميركي جو بايدن اليوم أوامر تنفيذية جديدة، ترتبط بالحقوق الاجتماعية والمساعدات الغذائية الفورية لمواجهة تداعيات جائحة كورونا.

وتركز الأوامر التنفيذية على إغاثة العائلات التي تعجز عن شراء المواد الغذائية، والعاطلين عن العمل، والذين لم تصلهم المساعدات المالية بعد، وعلى رفع الحد الأدنى لدخل الموظفين الفدراليين إلى 15 دولارا في الساعة.

وكان بايدن وقع أمس 10 أوامر تنفيذية لتنظيم إجراءات التعامل مع الفيروس، ووصف الرئيس الأميركي آلية توزيع اللقاح التي وضعتها الإدارة السابقة بالفاشلة، وأكد أن خطته للتصدي للجائحة كاملة وشاملة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بينما يستعد الوسط السياسي في واشنطن لتنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة غدا الأربعاء، تتصاعد في الجيش الأميركي “العنصرية” ومظاهر تأييد نظرية تفوق “العرق الأبيض”، مما يعتبره بعض المشرعين مؤشرا خطيرا

أفاد موقع ميدل إيست آي بأن السلطات الأميركية ضبطت رسالة مقلقة تستهدف عضو الكونغرس المسلم أندريه كارسون بحوزة أحد مؤيدي ترامب الموقوفين في اقتحام الكونغرس، وتركت في شاحنة تحمل متفجرات.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة