قبيل أيام من استئناف الحوار.. تركيا تندد بموافقة برلمان اليونان على توسيع المياه الإقليمية

البحر الأيوني يشكل جزءا من بحر إيجة (الأناضول)
البحر الأيوني يشكل جزءا من بحر إيجة (الأناضول)

أدانت تركيا مشروع قانون يوناني لتوسيع المياه الإقليمية من 6 أميال إلى 12 ميلا في البحر الأيوني، ومن جانبها أعلنت اليونان تفاؤلها بمحادثات ستجريها مع تركيا الأسبوع المقبل بشأن مطالب السيادة الإقليمية المتنازع عليها.

وقالت الخارجية التركية في بيان إن توسيع اليونان مياهها الإقليمية في البحر الأيوني، الذي يشكل جزءا من بحر إيجة، سيؤدي إلى مشاكل في الملاحة البحرية وتحركات السفن، إضافة إلى ‏أن أنقرة لها حقوق في هذه البحار.

وحذر البيان التركي أثينا من الإقدام على تصرفات فردية من شأنها المساس بحقوق تركيا في بحر إيجة، وطالب الجانب اليوناني بالتخلي عن مثل هذه التصرفات.

جاء ذلك بعدما وافق البرلمان اليوناني الأربعاء على مشروع قانون لتوسيع المياه الإقليمية للبلاد من 6 أميال إلى 12 ميلا بالبحر الأيوني، كما قال وزير الخارجية نيكوس ديندياس قبلها بيوم إن بلاده تخطط لتوسيع مياهها الإقليمية شرق جزيرة كريت بالبحر المتوسط.

من جهة أخرى، قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، قبل التصويت على مشروع القانون، إن بلاده ستجري محادثات مع تركيا الأسبوع المقبل "بتفاؤل وثقة بالنفس" مضيفا "لكن لن يكون هناك أي سذاجة" من أثينا بشأن المحادثات و"لن يكون هناك نقاش حول السيادة الوطنية".

وأضاف ميتسوتاكيس أنه من المتوقع أن تستأنف المناقشات من النقطة التي توقفت عندها عام 2016.

ومن المقرر أن تبدأ المحادثات في إسطنبول الاثنين القادم، حيث أجرت أنقرة وأثينا 60 جولة من المحادثات بين عامي 2002 و2016، لكن خطط استئنافها العام الماضي تعثرت.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة