لم يذكر بايدن.. ترامب في خطابه الوداعي: أنا أول رئيس أميركي لم يخض حربا

ترامب: هذا الأسبوع ستبدأ إدارة جديدة ونصلي من أجل نجاحها في الحفاظ على سلامة أميركا (الجزيرة)
ترامب: هذا الأسبوع ستبدأ إدارة جديدة ونصلي من أجل نجاحها في الحفاظ على سلامة أميركا (الجزيرة)

أكد الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب أنه يستعد لتسليم السلطة إلى إدارة جديدة، دون أن يذكر الرئيس الجديد جو بايدن، مستعرضا ما وصفها بإنجازاته خلال ولايته على مدى 4 سنوات.

وقال ترامب -في خطاب وداعي سجل الاثنين وأعلنه البيت الأبيض مساء الثلاثاء- إن هذا الأسبوع ستبدأ إدارة جديدة ونصلي من أجل نجاحها في الحفاظ على سلامة أميركا.

وفي لهجة وصفتها مراسلة الجزيرة وجد وقفي بالهادئة خلافا لخطاباته السابقة، أكد ترامب أن الحركة التي بدأها ما زالت في بدايتها، في إشارة إلى الشعار الذي رفعه منذ البداية بجعل أميركا عظيمة.

وفي إشارته إلى اقتحام أنصاره مبنى الكابيتول (الكونغرس) في السادس من الشهر الجاري أثناء تصديقه على فوز بايدن، قال ترامب إن العنف السياسي هو هجوم على كل ما نعتز به كأميركيين ولا يمكن التسامح معه أبدا، مضيفا أن جميع الأميركيين شعروا بالرعب من الهجوم على المبنى.

وبدأ ترامب بسرد ما وصفها بالإنجازات سواء على الصعيد الداخلي أو الخارجي.

فعلى الصعيد الداخلي، تحدث ترامب عن توقيع قانون تمويل العناية الصحية وإنتاج لقاحي كورونا بسرعة قياسية، وتمرير إصلاحات لنظام العدالة الجنائية وتعيين 300 قاض فدرالي من أجل تفسير الدستور بشكل أفضل.

وأشار إلى أنه أعاد بناء الجيش الأميركي بمعدات صنعت في الولايات المتحدة، ولبى رغبة الأميركيين وأمن حدود البلاد بطريقة تاريخية، وفق تعبيره.

وقال "حاربت لأجلكم ولأجل بلدنا الحر المستقل"، مؤكدا على الإيمان بالهوية الأميركية والتركيز على إرثها المشترك.

وعلى الصعيد الخارجي، أوضح ترامب أن إدارته أصلحت اتفاقات تجارية وانسحبت من اتفاق باريس للمناخ.

وأضاف "وقفنا في وجه الصين وقضينا على (أبو بكر) البغدادي وقتلنا الإرهابي الأكبر قاسم سليماني".

كما اعتبر أن "اتفاق أبراهام" (تطبيع إسرائيل مع بعض الدول العربية) شكل فجرا جديدا في الشرق الأوسط، وأكد أنه يفتخر بأنه الرئيس الأول الذي أوقف الحروب ولم يخض حربا جديدة.

وتابع أن "العالم بدأ يحترمنا مرة أخرى ومن فضلكم لا تفقدوا ذلك الاحترام".

ومن المقرر أن يغادر ترامب وزوجته ميلانيا البيت الأبيض صباح الأربعاء دون استقبال الرئيس المنتخب جو بايدن وزوجته جيل، متجاهلَيْنِ أحد أعرق التقاليد الأميركية في عملية نقل السلطة.

وجرت العادة أن يستقبل الرئيس المنتهية ولايته نظيره المنتخب في البيت الأبيض قبل أن يتوجها سوياً إلى الكونغرس، غير أن ترامب قرر خرق هذا التقليد.

وعليه سيرحب ببايدن رئيس العمليات والخدمات المنزلية في البيت الأبيض، تيموثي هارليث، وفق قناة "سي إن إن" نقلاً عن مصادر قالت إن ترامب لا ينوي ترك خطاب لبايدن في المكتب البيضاوي، وهو تقليد يحمل قيمة كبيرة في مراسم التسلم.

من جانب آخر، رجح مسؤولون أميركيون ألا يحضر مايك بنس نائب ترامب، وداع الرئيس المنتهية ولايته، مشيرين إلى أنه سيكون موجودا لدى تنصيب بايدن الذي غادر ديلاوير إلى واشنطن استعدادا للتنصيب.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن مسؤولين في البيت الأبيض، قولهم إنه من المتوقع ألا يحضر نائب الرئيس بنس وداع ترامب، في قاعدة "أندروز" الجوية صباح اليوم الأربعاء.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

كشفت مصادر مطلعة عن عزم الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن اتخاذ قرارات مهمة في اليوم الأول من ولايته، ويتعلق بعضها بالمسلمين، في حين دعا عضو بالكونغرس لاعتقال الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

أعربت عمدة واشنطن موريل باوزر عن مخاوفها حيال إمكانية وقوع اعتداءات بأحياء سكنية في العاصمة بعيدا عن المقار الحكومية ومبنى الكابيتول في حين تواصل أجهزة الأمن استنفارها استعدادا لتنصيب جو بايدن رئيسا.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة