بإشراف أممي.. التصويت على آلية اختيار السلطة التنفيذية في ليبيا

جانب من جلسات الحوار الليبي في تونس (رويترز-أرشيف)
جانب من جلسات الحوار الليبي في تونس (رويترز-أرشيف)

أفاد عضو بالملتقى السياسي الليبي -للجزيرة- بأن أعضاء الملتقى بدؤوا بالتصويت على آلية اختيار السلطة التنفيذية، المكونة من مجلس رئاسي جديد ورئيس حكومة وحدة وطنية، التي توافق عليها أعضاء اللجنة الاستشارية في جنيف.

وأضاف المصدر أن عملية التصويت ستستمر عبر الهاتف حتى صباح غد الثلاثاء، بإشراف من البعثة الأممية للدعم في ليبيا.

وأفاد المصدر بأن آلية اختيار السلطة التنفيذية ستُعتمد في حال حصولها على تأييد 63% من أعضاء الملتقى السياسي الليبي.

وصرّح المصدر بأنه في حال تعذّر حصول الآلية الجديدة على النسبة المطلوبة، فإن البعثة الأممية ستجري تصويتا آخر على قاعدة "50% زائد واحد" لتمرير الآلية.

وكانت البعثة الأممية قد بدأت منذ صباح اليوم الاثنين التواصل مع أعضاء الملتقى الـ75 هاتفيا، وذلك للتصويت على الآلية المقترحة لاختيار السلطة التنفيذية المؤقتة.

الممثلة الأممية في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز (الأناضول)

تصويت وأهداف

والسبت، أعلنت الممثلة الأممية في ليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، أن ملتقى الحوار سيصوّت، الاثنين، على الآلية التي توصلت إليها اللجنة الاستشارية (18 عضوا) أثناء اجتماعها بجنيف.

وفي 3 يناير/كانون الثاني الجاري أعلنت وليامز تأسيس اللجنة الاستشارية، بهدف مناقشة القضايا ذات الصلة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة، وتقديم توصيات ملموسة وعملية في هذا الشأن.

وبدعم من دول عربية وغربية تنازع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر منذ سنوات الحكومة الليبية المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

ورغم تحقيق تقدم على المسارين السياسي والعسكري نحو إيجاد حل للنزاع، فإن قوات حفتر تنتهك من حين لآخر وقفا لإطلاق النار قائما منذ 23 أكتوبر/تشرين الأول 2020، برعاية الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا بالإنابة توافق الليبيين على آلية اختيار أعضاء المجلس الرئاسي ورئيس حكومة وحدة وطنية، وذلك في ختام اجتماع اللجنة الاستشارية الليبية بجنيف.

انطلقت اليوم في مقر الأمم المتحدة بجنيف جولة حوار بين الفرقاء الليبيين على مستوى اللجنة الاستشارية، وهي المنبثقة عن الملتقى السياسي للحوار، وتهدف جولة الحوار للتوافق على آليات اختيار السلطة التنفيذية.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة