فلسطين تدعو بايدن للجم الاستيطان الإسرائيلي وبريطانيا "قلقة" مما تقوم به تل أبيب

مستوطنة إسرائيلية في رام الله (رويترز)
مستوطنة إسرائيلية في رام الله (رويترز)

أعرب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، عن أمله في أن يتدخل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن وإدارته والمجتمع الدولي للجم الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة وحماية "حل الدولتين".

وفي كلمة لاشتية في مستهل جلسة مجلس الوزراء الأسبوعية، بمدينة رام الله، قال تعقيبا على قرار إسرائيل، أمس الأحد، بناء 780 وحدة استيطانية "نأمل من الإدارة المقبلة والرئيس الأميركي المنتخب بذل كل جهد ممكن من أجل لجم هذه الهجمة الاستيطانية".

وقال اشتية إن إسرائيل "ليست فقط تسابق الزمن مع الإدارة الأميركية المنقشعة، لكنها أيضا تستقبل الرئيس الأميركي الجديد بهذه الحزمة من المشاريع الاستيطانية".

كما طالب اشتية "بوقف إرهاب المستوطنين ولجم الهجمة الاستيطانية الاستعمارية التي تقوم بها إسرائيل من أجل تقويض حل الدولتين".

إدانة بريطانية

ودعا رئيس الوزراء الفلسطيني العالم إلى "أن يقف بكل جدية أمام مسؤولياته، ويحمي مشروع (حل الدولتين)".

وقرار بناء الوحدات الاستيطانية هو الثاني أثناء هذا الشهر، ففي 11 يناير/كانون الثاني الجاري، أعلن نتنياهو الموافقة على بناء 800 وحدة استيطانية بالضفة.

وحسب حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، فإن الاستيطان تضاعف 4 مرات في عهد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي سيغادر البيت الأبيض مع تسلم بايدن مهامه الأربعاء المقبل.

من جهتها، قالت بريطانيا إنها تشعر "بقلق بالغ" إزاء موافقة إسرائيل على بناء منازل جديدة للمستوطنين في الضفة الغربية المحتلة، وحذّرت من أن الخطوة قد تهدد مفاوضات السلام في المستقبل، كما دعت إلى وقف البناء.

وقال متحدث باسم الخارجية البريطانية -في بيان- إن "المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي وتجازف بتقويض إمكانية تنفيذ حل الدولتين"، ودعا إلى وقف بناء المستوطنات في القدس الشرقية وباقي الضفة الغربية فورا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

طلبت السلطة الفلسطينية من المحكمة الجنائية الدولية الإسراع في فتح تحقيق رسمي بشأن جرائم المستوطنين والاحتلال بحق الفلسطينيين، في حين أدان الأردن تصديق إسرائيل على بناء 780 وحدة استيطانية جديدة.

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية الدولية إن سلطات الاحتلال الإسرائيلية مارست قمعا وتمييزا بشكل ممنهج ضد الفلسطينيين خلال العام الماضي، وإنها تجاوزت المبررات الأمنية التي قدمتها لتلك الممارسات.

أعطى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الضوء الأخضر لإنشاء حوالي 800 وحدة استيطانية بالضفة الغربية، وذلك قبل أيام من انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب وتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة