25 برلمانيا أميركيا لترامب: ليس من الصواب تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية

مسلحو الحوثي يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق عديدة باليمن (غيتي)
مسلحو الحوثي يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق عديدة باليمن (غيتي)

وجّه 25 مشرعا أميركيا رسالة إلى وزير الخارجية مايك بومبيو، ندووا فيها بقرار إدارة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب تصنيف جماعة الحوثي اليمنية منظمة إرهابية، محذرين من العواقب الكارثية لهذا التصنيف.

وطالب المشرعون بومبيو بإطلاعهم على الأسباب التي أدت إلى اتخاذ هذا القرار، الذي وصفوه بقصير النظر خلال الأيام الأخيرة من رئاسة ترامب.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي غريغوري ميكس إن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية سيفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن.

كما أكد أن هذه الخطوة تصعّب مهمة المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيث، وتعيق المسار الوحيد القابل للتطبيق لإنهاء الحرب في اليمن.

أما جيك سوليفان مرشح الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لمنصب مستشار الأمن القومي، فاعتبر أن قرار إدارة ترامب تصنيف الحوثيين في اليمن منظمة إرهابية لن يؤدي إلا إلى مزيد من المعاناة لشعب مزّقته الحرب.

وكتب سوليفان على تويتر أنه يتفق مع السيناتور تود يونغ بشأن ما وصفه "بتصنيف اللحظة الأخيرة" للحوثيين كمنظمة إرهابية.

وأضاف أن القادة الحوثيين يجب أن يُحاسَبوا، لكن تصنيف الجماعة بكاملها على أنها إرهابية يزيد معاناة الشعب اليمني، ويمنع الجهود الدبلوماسية الأساسية لإنهاء الحرب، على حد تعبيره.

وكانت الإدارة الأميركية صنفت في وقت سابق جماعة الحوثي منظمة إرهابية، وفرضت عليها عقوبات تدخل حيّز التنفيذ بعد غد الثلاثاء، أي قبل يوم واحد من تنصيب بايدن رئيسا جديدا للولايات المتحدة.

تداعيات خطيرة
وبينما رحبت السعودية بالخطوة الأميركية، قال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك إن قرار الولايات المتحدة من شأنه "التسبب في تداعيات إنسانية وسياسية خطيرة".

وحذّرت منظمات إغاثية من أن قرار تصنيف الحوثيين "إرهابيين" قد يشلّ عمليات إيصال المساعدات الإنسانية؛ إذ إن هذه الخطوة قد تعوق التواصل مع المسؤولين الحوثيين واستخدام المنظومة المصرفية ودفع الأموال للعاملين في المجال الصحي وشراء الأغذية والوقود، وحتى القدرة على الوصول إلى شبكة الإنترنت.

يذكر أن الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من 5 سنوات أدت إلى مقتل عشرات الآلاف، معظمهم من المدنيين، في حين بات نحو 80% من السكان يعتمدون على الإغاثة الإنسانية، في ظل أزمة إنسانية وصفتها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ في العالم.

ويسيطر الحوثيون على العاصمة صنعاء وأجزاء واسعة من اليمن، ويخوضون حربا مع قوات الحكومة الشرعية المدعومة بتحالف عسكري تقوده السعودية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سعي إدارة ترامب لتصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية سلط الأضواءَ مجدداً على الأزْمةِ الإنسانية في اليمن، فبحسب توصيف الأمم المتحدة يعاني اليمن أكبر أزْمة إنسانية في العالمِ جرّاء الحرب الدائرة لـ6 سنوات

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة