تخطت حواجز عرقية ودينية.. جينيلا ماسا أول مذيعة محجبة في كندا

ماسا ولدت في بنما وانتقلت مع والدتها إلى كندا واعتنقت هناك الإسلام (مواقع التواصل الإجتماعي)
ماسا ولدت في بنما وانتقلت مع والدتها إلى كندا واعتنقت هناك الإسلام (مواقع التواصل الإجتماعي)

قالت المذيعة في شبكة "سي بي سي نيوز" (CBC News) الكندية جينيلا ماسا، إن رحلتها كأول مذيعة محجبة بكندا لم تكن باليسيرة، بعد أن واجهت العديد من الصعوبات.

وأضافت ماسا أن كندا لديها قوانين ضد التمييز على أساس الدين أو اللون أو العرق، وقد ساعدتها تلك القوانين في هذا المسار، وأشارت إلى أن ردود فعل المسؤولين في الشبكة كانت إيجابية تجاهها.

لكنها قالت إن المشهد لم يخل من بعض التفاعلات السلبية حيال ظهورها على الشاشة بالحجاب، لا سيما على منصات التواصل الاجتماعي، ووصفت هذه الانتقادات بأنها غير موضوعية.

وقد ولدت ماسا في بنما وانتقلت وهي بعمر سنة مع والدتها إلى تورنتو الكندية واعتنقت هناك الإسلام مع والدتها.

وقالت ماسا في حوار مع قناة الجزيرة إنه كان عليها أن تتخطى عدة حواجز نفسية، كونها من بنما من أصول أفريقية وامرأة مسلمة ومحجبة، وهذا ما تطلب مضاعفة الجهد والتميز في عملها.

كما كان عليها أن تقنع مديري القنوات بأن ظهورها على الشاشة سيكون مفيدا لهم، وقالت إن والدتها دعمتها بشدة في مجال الصحافة والإعلام.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مضت 8 سنوات على مقتل المغربي أمين بن تونسي على يد الشرطة الفرنسية وحصول الشرطي المتهم بقتله على حكم البراءة، وهو ما دفع شقيقة القتيل إلى ابتكار تطبيق يهدف إلى فضح ممارسات الشرطة العنيفة.

شهدت أوروبا والولايات المتحدة ارتفاعا قياسيا في أعداد الإصابات بفيروس كورونا خلال الساعات الأخيرة، بينما أبدت كندا رغبتها بزيادة عدد المهاجرين الجدد خلال السنوات المقبلة لتعويض تداعيات الفيروس.

المزيد من مرأة
الأكثر قراءة