تلقى مكافأة من شركة روسية.. القضاء الفرنسي يفتح تحقيقا جديدا بحق ساركوزي

ساركوزي خضع لعدة تحقيقات بشبهة الفساد منذ مغادرته الرئاسة (رويترز)
ساركوزي خضع لعدة تحقيقات بشبهة الفساد منذ مغادرته الرئاسة (رويترز)

فتح مكتب المدعي العام المالي الوطني الفرنسي تحقيقا أوليا بشأن "استغلال النفوذ" يستهدف النشاطات الاستشارية في روسيا للرئيس السابق نيكولا ساركوزي، وفق مصادر أكدت معلومات أوردها موقع "ميديابارت".

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن المكتب فتح تحقيقا مع رؤساء حول "استغلال النفوذ" وكذلك في "غسل جريمة أو جنحة". لكنه لم يؤكد موعد فتح التحقيق التي بدأت بإخبار لجهاز الاستخبارات المالية، كما أكد مصدر مطلع على الأمر هذه المعلومات.

ووفقا لموقع "ميديابارت"، فإن محكمة مكافحة الفساد تحقق منذ صيف 2020، بعد تقرير صادر عن جهاز الاستخبارات المالية "تراكفين"، في أسباب دفع شركة التأمين الروسية "ريسو غارانتيا" التي يديرها اثنان من المليارديرات الروس هما سيرغي ونيكولاي ساركيسوف، مكافأة مالية لساركوزي.

وكتب الموقع "يسعى القضاء للتحقق مما إذا كان رئيس الدولة السابق قد تصرف كمستشار فقط، وهو ما سيكون قانونيا تماما، أو ما إذا كان قد شارك في نشاطات ضغط إجرامية محتملة نيابة عن رجلي الأعمال الروسيين".

والعقد الذي أبرم في العام 2019 يغطي سنوات عدة وينص على مبلغ 3 ملايين يورو، وكان نيكولا ساركوزي قد تلقى دفعة مقدارها 500 ألف يورو بموجب هذا العقد في أوائل العام 2020 على حسابه في بنك روتشيلد، وفقا للموقع.

وردا على أسئلة وكالة الصحافة الفرنسية أعرب المقربون من ساركوزي عن "ارتياحهم التام" وأكدوا أن "الأنشطة الاستشارية" للرئيس السابق "تمت في إطار احترام القواعد القانونية والأخلاقية".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

شهدت قضية الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي تطورا ملفتا بعد إلقاء أجهزة الأمن اللبنانية القبض على رجل الأعمال الفرنسي اللبناني زياد تقي الدين أمس على ذمة الملف بناء على طلب من الشرطة الدولية.

5/12/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة