تعيين بن دغر رئيسا لمجلس الشورى اليمني.. الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا يرفض قرارات هادي

بن دغر (يسار) شغل منصب رئيس الحكومة وأصبح مستشارا رئاسيا قبل تعيينه رئيسا لمجلس الشورى (سبأ)
بن دغر (يسار) شغل منصب رئيس الحكومة وأصبح مستشارا رئاسيا قبل تعيينه رئيسا لمجلس الشورى (سبأ)

رفض المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا قرارات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الصادرة أمس الجمعة بتعيين نائب عام للبلاد ورئيس لمجلس الشورى، واعتبرها خروجا عن اتفاق الرياض.

وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي، علي الكثيري في بيان، إن القرارات تعد تصعيدا خطيرا، وخروجا واضحا عما تم التوافق عليه في اتفاق الرياض، وفق تعبيره.

وأشار الكثيري إلى أن المجلس الانتقالي الجنوبي سيعلن موقفه الرسمي في القريب العاجل.

ووفق ما نشرته وكالة سبأ الرسمية أمس، أصدر الرئيس هادي قرارا بتعيين أحمد صالح الموساي (أحد القيادات الأمنية السابقة)، نائبا عاما للبلاد، وتعيين أحمد عبيد بن دغر رئيسا لمجلس الشورى.

وكان عبدالرحمن عثمان يترأس مجلس الشورى، الذي يعد غرفة برلمانية ثانية يتم تعيين أعضائها من أصحاب الخبرة والكفاءة، لكنه لم يمارس أعماله منذ بدء الحرب اليمنية.

وشغل بن دغر منصب رئيس الحكومة ما بين أبريل/نيسان 2016 وأكتوبر/تشرين الأول 2018، ثم أصبح مستشارا لرئيس الجمهورية.

وفي 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، عادت الحكومة الجديدة التي تضم 24 وزيرا مناصفة بين الشمال والجنوب، بناء على اتفاق الرياض، إلى مدينة عدن قادمة من الرياض، إثر مشاورات بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أدى 23 وزيرا من أصل 24 من أعضاء الحكومة اليمنية الجديدة اليمين الدستورية اليوم أمام الرئيس هادي في الرياض، وأكد الرئيس أن الحكومة مطالبة باستكمال عمليات الانسحاب وجمع السلاح وفقا لاتفاق الرياض.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة