في مباحثات بين لافروف وبن فرحان.. السعودية تدعو لوقف تدخلات إيران وروسيا مهتمة بأمن الخليج

وزيرا خارجيتي روسيا والسعودية أكدا على أهمية التعاون والشراكة بين البلدين (وكالة الأنباء الأوروبية)
وزيرا خارجيتي روسيا والسعودية أكدا على أهمية التعاون والشراكة بين البلدين (وكالة الأنباء الأوروبية)

استعرض وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره السعودي فيصل بن فرحان في موسكو مواقف بلديهما من الوضع في ليبيا واليمن والخليج، وأكدا على التعاون والشراكة بين الجانبين.

ففي مؤتمر صحفي مشترك في موسكو اليوم الخميس أكد لافروف اهتمام بلاده بالتقارب بين إيران ودول الخليج، والتوصل إلى اتفاق عن طريق الحوار.

وأعرب عن أمله في أن تستمر هذه الجهود التي قال إن من شأنها أن تصب في المشروع الذي قدمته روسيا لتأمين الملاحة في الخليج، وبناء الثقة بين دول المنطقة.

ورحب الوزير الروسي بالجهود الرامية لإطلاق ما وصفه بحوار بناء مع الحوثيين في اليمن، داعيا إلى تحديد الجهة المسؤولة عن التفجير الذي وقع مؤخرا في مطار عدن بالتزامن مع وصول أعضاء الحكومة اليمنية المشكلة حديثا قادمين من الرياض.

وفيما يتعلق بليبيا، قال لافروف إن بلاده تؤيد عملية سلام شاملة هناك بمشاركة جميع الأطراف.

وعلى صعيد آخر، أشار وزير الخارجية الروسي إلى أن التعاون بين روسيا والسعودية يسهم في استقرار أسواق الطاقة.

جلسة مباحثات بين الوفدين الروسي والسعودي في مقر الخارجية الروسية بموسكو (وكالة الأناضول)

التدخلات الإيرانية
من جهته، أكد وزير الخارجية السعودي أهمية التصدي للنشاط الإيراني في المنطقة، وشدد على ضرورة وقف التدخلات الإيرانية التي تعطل جهود إنهاء النزاع في سوريا.

وقال بن فرحان في المؤتمر الصحفي المشترك مع لافروف إن حل التوتر في المنطقة يكمن في طهران.

وأكد أن بلاده تدعم تحقيق السلام في اليمن وليبيا عن طريق الحوار، متهما جماعة الحوثي بأنها تعطل السلام في اليمن.

وقال الوزير السعودي إنه ناقش مع نظيره الروسي أمن الخليج، وإنه شرح للجانب الروسي أهمية التصدي لما وصفها بالتدخلات الإيرانية التي تزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة.

وشدد بن فرحان على أهمية الشراكة الإستراتيجية بين السعودية وروسيا لدعم الاستقرار العالمي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال وزير الخارجية السعودي لصحيفة إيطالية إن قضية اغتيال جمال خاشقجي انتهت، ونال مرتكبوها عقابهم، ولن تتكرر. كما قال إن سجن الناشطات بسبب “ارتكابهن جرائم ضد الأمن القومي”.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة