ترامب يستخف بإجراءات عزله ومشرّعون جمهوريون يدعمون محاكمته

دونالد ترامب أثناء إلقاء كلمته أمام مناصريه الأسبوع الماضي قرب البيت الأبيض قبل أن يقتحموا مبنى الكونغرس (رويترز)
دونالد ترامب أثناء إلقاء كلمته أمام مناصريه الأسبوع الماضي قرب البيت الأبيض قبل أن يقتحموا مبنى الكونغرس (رويترز)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب -أمس الثلاثاء- إنه لا يشعر بأي قلق من التعديل الـ25 الذي يتيح لنائبه وأعضاء إدارته إزاحته من السلطة، وذلك بعد أن باشر مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون مناقشة تشريع للضغط على مايك بنس نائب الرئيس من أجل تفعيل ذلك التعديل.

وقال ترامب -الذي كان يتحدث عند قطاع من الجدار الحدودي الجنوبي مع المكسيك، وهو رمز لسياسة الهجرة الصارمة التي انتهجها خلال فترة رئاسته- إن التعديل الـ25 "لا يمثل أدنى خطر" بالنسبة إليه.

ويصوّت مجلس النواب الأميركي في هذه الأثناء للمرة الثانية على مشروع قرار قدمه الديمقراطيون يدعو بنس إلى تفعيل التعديل الـ25 من الدستور، والذي يمنحه وأغلب أعضاء الحكومة صلاحية عزل الرئيس من منصبه، عن طريق إعلان عدم أهليته لأداء مهامه.

وبالتوازي مع هذا المسار، يعقد مجلس النواب -اليوم الأربعاء- جلسة ستنظر في مشروع قرار آخر قدمه 3 مشرعين ديمقراطيين، يتهم ترامب بالتحريض على التمرد، مما يتيح بدء إجراءات لمحاكمته في الكونغرس.

ومن المتوقع أن يتم تبني النص بسهولة، إذ يدعمه عدد كبير من الديمقراطيين في مجلس النواب، وهذا يعني فتح إجراء عزل ثان بحق الرئيس الأميركي.

دعوة للسلام والهدوء

ودعا ترامب في كلمته إلى "السلام والهدوء" في الولايات المتحدة، بعدما نفى مسؤوليته عن اقتحام مناصرين له مقر الكونغرس الأسبوع الماضي، وقال إن المحاكمة البرلمانية بهدف عزله "تعرض الولايات المتحدة لخطر كبير"، وإنها ستسبب غضبا كبيرا، كما أكد أنه لا يريد أي عنف.

وقال ترامب خلال زيارة إلى مدينة ألامو في ولاية تكساس "حان الوقت لكي تتعافى أمتنا، حان وقت السلام والهدوء". وحذّر -من دون تقديم أي توضيح- من أن هذا النص الدستوري "سيعود ليطارد" الرئيس المنتخب جو بايدن وإدارته، وأضاف "وكما يُقال: كن حذرا مما تتمناه".

وأضاف "حان الوقت لكي تتعافى أمتنا، حان وقت السلام والهدوء"، معتمدا نبرة مناقضة تماما للخطاب الذي ألقاه أمام مناصريه في واشنطن في 6 يناير/كانون الثاني، قبيل اقتحام قسم منهم مقر الكونغرس.

وكان ترامب ندد قبيل توجهه الثلاثاء إلى ألامو بإجراءات العزل التي تستهدفه، واصفا إياها بأنها "سخيفة تماما" وتتسبب بـ"غضب هائل" في أرجاء الولايات المتحدة.

وفي خضم الاضطرابات التي تشوب الأيام الأخيرة من ولايته، برر ترامب خطابه أمام مناصريه في ذلك اليوم باعتباره "مناسبا تماما"، منددا في الوقت نفسه بـ"الخطأ الكارثي" لوسائل التواصل الاجتماعي التي قررت وقف حساباته.

وأكدت رئيسة مجلس النواب الديمقراطية نانسي بيلوسي -الاثنين- أن الجمهوريين "يعرّضون أميركا للخطر" عبر "تواطئهم" مع ترامب الذي تتهمه بـ"التحريض على تمرد دامٍ ضد أميركا"، على خلفية أحداث مبنى الكابيتول. وقالت "ندعو نائب الرئيس للردّ في غضون 24 ساعة بعد تبنّي" النصّ.

أكبر خيانة للقسم

وفي السياق ذاته، أعلن نواب جمهوريون مساندتهم لإجراءات محاكمة ترامب. وقالت صحيفة نيويورك تايمز (The New York Times) إن زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل أبلغ مساعديه بأن ترامب ارتكب مخالفات تستدعي المحاكمة البرلمانية بهدف العزل.

وأضافت الصحيفة أن ماكونيل يعتقد أن إجراءات المحاكمة البرلمانية ستسهل إخراج ترامب من الحزب الجمهوري، وأنه (ماكونيل) أعرب لمساعديه عن ارتياحه لمضي الديمقراطيين قدما في إجراءات المحاكمة البرلمانية.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن زعيم الأقلية الجمهورية في مجلس النواب كيفن مكارثي سأل زملاءه عما إذا كان عليه أن يطلب من ترامب الاستقالة بعد أحداث الكونغرس.

بدورها، قالت النائبة الجمهورية ليز تشيني التي تتولى منصبا رفيعا في قيادة الحزب الجمهوري بمجلس النواب الأميركي -أمس الثلاثاء- إنها ستصوت لمساءلة ترامب.

وفي بيان أشار إلى أن ترامب "استدعى هذا الحشد… وألهب شعلة هذا الهجوم" على مبنى الكابيتول يوم 6 يناير/كانون الثاني، قالت تشيني "سأصوّت لمساءلة الرئيس".

وأضافت النائبة التي تعتبر ثالث أكبر مسؤول جمهوري في مجلس النواب، أنّ "هذا التمرّد تسبّب بسقوط جرحى وقتلى وبحصول دمار في قدس أقداس جمهوريتنا"، وقالت إنه "لم يسبق لرئيس أميركي أن نكل بالدستور وبالرئاسة كما فعل ترامب"، وإنه "ليست هناك خيانة أكبر للقسم والرئاسة مما فعله الرئيس الحالي".

محاكمة غير صحية

العضو الجمهوري في مجلس النواب الأميركي جون كاتكو، أكد بدوره -أمس الثلاثاء- أنه سيصوت لمساءلة ترامب.

من جانبه، قال النائب الجمهوري جيم جوردن إن محاولة عزل ترامب تثير الانقسام، مشيرا إلى أن هذا "ليس صحيا للولايات المتحدة ولا يساعد في توحيد الأميركيين".

وحث جوردن المشرعين الجمهوريين على رفض محاولات الديمقراطيين عزل ترامب قبل أيام من انتهاء ولايته الرئاسية، وأضاف أنه كانت هناك آخر فرصة للاعتراض على فوز بايدن في جلسة 6 من هذا الشهر.

النائب الجمهوري آدم كينزينغر، قال هو الآخر إنه سيصوت لصالح محاكمة ترامب بهدف عزله.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة