احتجاجات في الناصرة رفضا لزيارة نتنياهو ومواجهات مع الاحتلال بالضفة الغربية

الشرطة الإسرائيلية تعتقل أحد المشاركين في الاحتجاجات التي شهدتها الناصرة (رويترز)
الشرطة الإسرائيلية تعتقل أحد المشاركين في الاحتجاجات التي شهدتها الناصرة (رويترز)

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأربعاء أكثر من 15 فلسطينيي الخط الأخضر شاركوا في مظاهرة وسط الناصرة احتجاجا على زيارة قام بها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو للمدينة.

وقد اعتدت الشرطة على المتظاهرين بالقمع والضرب ورش المياه العادمة، وشملت الاعتقالات عددا من القيادات السياسية والناشطين ومساعدي النواب العرب في الكنيست.

وخرجت المظاهرة تلبية لدعوة من القوى الوطنية في مدينة الناصرة ضد زيارة نتنياهو لأحد مراكز التطعيم ضد فيروس كورونا ولبلدية الناصرة باعتبارها زيارة مضللة تندرج ضمن حملة نتنياهو الانتخابية، حيث يسعى في الآونة الأخيرة إلى استقطاب أصوات الفلسطينيين داخل الخط الأخضر قبيل الانتخابات الإسرائيلية المقبلة، وإحداث شرخ في صفوف القائمة الموحدة للأحزاب العربية.

وقال وكالة الأناضول للأنباء إن عددا من المحتجين أصيبوا، من بينهم نواب الكنيست العرب امطانس شحادة، وعايدة توما سليمان، وهبة يزبك، وسندس صالح، بالإضافة للنائب السابق جمال زحالقة.

ومنذ بدء تفشي وباء كورونا مطلع العام الماضي، شهدت مناطق عدة بالخط الأخضر احتجاجات على التمييز الذي تمارسه حكومة نتنياهو ضد فلسطينيي الداخل.

وشملت الاحتجاجات إضرابا مفتوحا دعت إليه المجالس المحلية والبلديات العربية داخل الخط الأخضر في مايو/أيار الماضي تنديدا بقرارات الحكومة التي منحت أقل من 2% من المساعدات التي منحتها للبلديات اليهودية لمواجهة الخسائر بسبب تفشي فيروس كورونا.

قوات الاحتلال منعت المزارعين في عقربا من دخول أراضيهم (وكالة الأناضول)

مواجهات وإصابات
وفي الضفة الغربية، أُصيب عدد من الفلسطينيين اليوم برضوض، أو تعرضوا للاختناق جراء الغاز المدمع، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في قرية عقربا جنوب مدينة نابلس شمالي الضفة الغربية.

قالت وكالة الأناضول للأنباء إن المواجهات اندلعت عقب منع الجيش الإسرائيلي المزارعين الفلسطينيين من الوصول لأراضيهم، في حين سمح للمستوطنين بدخول تلك الأراضي وحراثتها وزراعتها.

وأضافت الوكالة أن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المدمع باتجاه عشرات الفلسطينيين الذين توجهوا لحماية أراضي القرية من اعتداء المستوطنين.

وتعرض عدد من المحتجين لرضوص خلال اشتبكات بالأيدي مع المستوطنيين وجنود الاحتلال، في حين تلقى عدد من تعرضوا للاختناق الإسعافات في المكان عينه.

وتتواتر المواجهات في قرية عقربا جراء الاعتداءات المتكررة للمستوطنين القادمين من المستوطنات المقامة على أراضيها في محاولة للاستيلاء على المزيد من الأراضي وتوسعة تلك المستوطنات.

المصدر : الجزيرة + الأناضول

حول هذه القصة

بدأت المجالس المحلية والبلديات العربية داخل الخط الأخضر، إضرابا مفتوحا احتجاجا على تمييز السلطات الإسرائيلية ضدهم، حيث منحتهم أقل من 2% من المساعدات التي منحتها للبلديات اليهودية لمواجهة الخسائر بسبب تفشي فيروس كورونا. تقرير: نجوان سمري تاريخ البث: 2020/5/6

تشهد مناطق 48 إضرابا مفتوحا وأشكالا احتجاجية أخرى للتنديد بالتمييز الذي تمارسه الحكومة الإسرائيلية ضد فلسطينيي الخط الأخضر خلال أزمة كورونا المستمرة. ويرفع المحتجون مطالب تشمل تعويضات مالية للمجتمع العربي.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة