عمل سفيرا في الأردن وروسيا.. بايدن يختار دبلوماسيا لقيادة وكالة "سي آي إيه"

بيرنز عمل بالخارجية لأكثر من 3 عقود وتولى مهمات عديدة في الشرق الأوسط (رويترز)
بيرنز عمل بالخارجية لأكثر من 3 عقود وتولى مهمات عديدة في الشرق الأوسط (رويترز)

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن اليوم الاثنين عن ترشيح شخصية دبلوماسية لقيادة وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية "سي آي إيه" (CIA).

وقال بايدن إنه رشح وليام بيرنز لمنصب مدير وكالة الاستخبارات المركزية، مضيفا أنه يشاركه الإيمان بألا تكون الاستخبارات مسيّسة، وبأن "العاملين في مجتمع الاستخبارات الأميركي يستحقون الاحترام".

وكان بيرنز قد شغل عددا من المناصب في وزارة الخارجية تحت إدارات عديدة، لمدة 33 عاما.

وقد تولى في عهد الرئيس السابق باراك أوباما منصب وكيل وزارة الخارجية، كما عمل سفيرا في الأردن في عهد الرئيس بيل كلينتون، وسفيرا بروسيا في عهد الرئيس جورج بوش الابن.

وفي الوقت الحالي يشغل بيرنز منصب رئيس مؤسسة كارنيجي للسلام الدولي، وهي مركز أبحاث معنِي بالشؤون الدولية.

وقال فريق بايدن إن بيرنز "دبلوماسي مثالي يتمتع بعقود من الخبرة في الحفاظ على أمن الولايات المتحدة وشعبها".

وأضاف في بيان أن "السفير بيرنز سيوفر المعرفة ووجهة النظر التي نحتاجها في منع ومواجهة التهديدات قبل أن تصل إلى حدودنا".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

سيكون باستطاعة المحكمة الجنائية الدولية التحقيق في برنامج التعذيب الذي أدارته وكالة الاستخبارات المركزية بعد غزو أفغانستان في عام 2001، وبينما يشعر محامو الضحايا بالارتياح لهذا القرار، تستشيط واشنطن غضبا.

9/3/2020
المزيد من تجسس واستخبارات
الأكثر قراءة