تحطمت بعد دقائق من إقلاعها.. العثور على حطام وأشلاء من الطائرة الإندونيسية المنكوبة

السلطات الإندونيسية تعثر على بقايا من طائرة سريويجايا التي تحطمت في البحر وراح ضحيتها جميع من فيها (رويترز)
السلطات الإندونيسية تعثر على بقايا من طائرة سريويجايا التي تحطمت في البحر وراح ضحيتها جميع من فيها (رويترز)

أعلنت الشرطة الإندونيسية اليوم الأحد العثور على حطام وأشلاء جثث في المنطقة التي اختفت فيها طائرة "بوينغ 737-500" (boing 737-500) التابعة لشركة سريويجايا، قبالة إندونيسيا، وكان على متنها 62 شخصا.

وقال المتحدث باسم الشرطة يسري يونس لقناة "ميترو" التلفزيونية "تسلمنا هذا الصباح حقيبتين: إحداهما بها أشياء تعود للركاب، والأخرى فيها أشلاء جثث". مشيرا إلى أن الشرطة "تعمل على تحديد هويات" الضحايا.

ونشرت العديد من زوارق الإنقاذ وغيرها التابعة للجيش، فضلا عن طائرات مروحية وغواصين صباح الأحد، بعد أن تم ليلا -على ما يبدو- تحديد موقع التحطم.

وأرسلت أجزاء من الحطام إلى الميناء الرئيسي في جاكرتا، حيث أنشئ مركز للإسعافات الأولية، وحددت السلطات الإندونيسية موقع تحطم طائرة بالقرب من جزر سياحية قبالة جاكرتا. وكان على متن الطائرة 50 راكبا و12 من أفراد الطاقم.

وكان أقارب ركاب الطائرة ينتظرون بتوتر الأخبار في مطار بونتياناك مساء السبت. وقال يمان زي وهو يبكي "لدي 4 أفراد من عائلتي على متن الطائرة، زوجتي وأولادي الثلاثة"، وأضاف "(زوجتي) أرسلت لي صورة للطفل اليوم.. قلبي يتمزق".

وأشار مسؤولون الأحد إلى أنهم سيواصلون البحث عن طريق البحر والجو مع استخدام السونار.

وقال وزير النقل الإندونيسي بودي كاريا سومادي السبت إن الطائرة انحرفت على ما يبدو عن مسارها قبل أن تختفي عن الرادار.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2018، لقي 189 شخصا مصرعهم في تحطم طائرة "بوينغ 737 ماكس" (Boeing 737 MAX) ببحر جاوة، بعد نحو 12 دقيقة على إقلاعها.

ولا تنتمي طائرة سريويجايا إلى الجيل الجديد المثير للجدل من بوينج 737 ماكس، لكنها طائرة بوينغ 737 "كلاسيكية"، وعمرها 26 عاما.

وفقدت طائرة سريويجايا الاتصال بمراقبي الحركة الجوية السبت بعد نحو 4 دقائق على إقلاعها.

وقال رئيس وكالة البحث والإنقاذ في إندونيسيا إن السلطات رصدت اليوم الأحد إشارات قد تكون من مسجل رحلة الطائرة، وأضاف للصحفيين على متن سفينة عسكرية "لقد رصدنا إشارات في نقطتين، قد يكون هذا هو الصندوق الأسود".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

كشف تقرير أولي بشأن تحطم طائرة إيرباص في جنوب باكستان الشهر الماضي عن أن الحادث -الذي أودى بحياة 97 شخصا- نجم عن خطأ بشري للطيارين اللذين كانا يتناقشان بشأن التطورات الأخيرة لجائحة كوفيد-19.

تحطمت طائرة تابعة لشركة سريويجايا إير (Sriwijaya Air) الإندونيسية في البحر اليوم السبت، وذلك بعد دقائق من إقلاعها من العاصمة جاكرتا في رحلة محلية على متنها 62 فردا.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة