لانتهاك تعليمات إعطاء الأولوية للإنتاج المحلي.. الرئيس الجزائري يقيل وزير النقل ومدير الخطوط الجوية

الرئيس الجزائري تبون أعفى وزير النقل والرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية (الجزيرة)
الرئيس الجزائري تبون أعفى وزير النقل والرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية (الجزيرة)

أقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أمس السبت عددا من المسؤولين بينهم وزير النقل لزهر هاني، على خلفية استيراد لوازم خاصة بالخطوط الجوية الجزائرية، في انتهاك لتعليمات تقضي بإعطاء الأولوية للإنتاج المحلي.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الجزائرية، أن تبون أعفى وزير النقل هاني، والرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية بخوش علاش، ومسؤول خدمات الإطعام بالشركة لعماري منير كمال، من مناصبهم.

وأضاف البيان، أن هذا القرار جاء بعد استيراد الشركة لوازم خدمات الإطعام دون الأخذ بعين الاعتبار للظرف الاقتصادي الوطني والتوجيهات المالية الرامية لتكريس تسيير عقلاني للعملة الصعبة (احتياطات النقد)، وإيلاء الأولوية للإنتاج الوطني.

ومنذ سنوات تسعى الجزائر لكبح فاتورة الواردات حفاظا على احتياطات النقد الأجنبي المتهاوية منذ الأزمة النفطية في عام 2014.

وتبلغ احتياطات النقد الأجنبي لدى الجزائر نحو 50 مليار دولار، بعدما كانت 194 مليار دولار عام 2014.

كما أشار بيان الرئاسة الجزائرية إلى تكليف وزير الأشغال العمومية فاروق شيعلي، بمهام وزير النقل بالنيابة.

وتعاني الخطوط الجزائرية مصاعب مالية منذ سنوات وسط دعوات لتقليل عدد موظفيها الذي يقارب 10 آلاف، وهو يفوق حسب خبراء طاقتها المالية قياسا بأسطولها (56 طائرة).

وفي يونيو/حزيران، قدرت الشركة الوطنية خسائرها الناتجة من تعليق الملاحة الجوية بسبب أزمة فيروس كورونا بـ38 مليار دينار (234 مليون يورو)، وتوقعت أن ترتفع قيمة تلك الخسائر نهاية ديسمبر/كانون الأول إلى 89 مليار دينار (550 مليون يورو).

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تسلل المال الفاسد إلى داخل السلطة التشريعية في الجزائر، لطالما أثار سخطا شعبيا عارما ضد المجالس المنتخبة، لذلك يبدو الرهان كبيرا على قانون الانتخابات الجديد لإقناع الطبقة السياسية أن ذلك العهد قد ولى.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة