حصد نحو 80% من الأصوات.. القومي جباروف يفوز برئاسة قرغيزستان

حقق السياسي القومي صدر جباروف فوزا ساحقا اليوم الأحد في الانتخابات الرئاسية المبكرة في قرغيزستان، والتي جرت إثر انهيار الحكومة السابقة.

وأظهرت البيانات الأولية لمفوضية الانتخابات المركزية أن جبّاروف حصل على نحو 80% من أصوات الناخبين، مما يعني عدم الحاجة لإجراء جولة إعادة.

وقالت المفوضية إن ما يزيد على 80% من الناخبين أيضا أيّدوا مقترحا بتعديل الدستور لمنح الرئيس سلطات أكبر على حساب البرلمان.

وبعد أشهر من الاضطرابات، أدلى الناخبون في قرغيزستان بأصواتهم اليوم الأحد في انتخابات رئاسية تنافس فيها 17 مرشحا، ويحق لأكثر من 3.5 ملايين ناخب التصويت، في البلاد التي توصف بأنها الدولة الديمقراطية الوحيدة في آسيا الوسطى.

وتدفق الناخبون على مراكز الاقتراع عند الثامنة صباحا، ومن المتوقع الإعلان عن النتائج النهائية في وقت لاحق مساء اليوم.

عدم استقرار

وتعاني قرغيزستان من عدم استقرار أدى إلى وقوع ثورتين وسجن 3 من رؤسائها أو إرسالهم إلى المنفى منذ الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي عام 1991.

والجمعة، قالت لجنة الأمن القومي إنها تحقق في تخطيط "بعض المرشحين للرئاسة وأنصارهم" لاضطرابات بعد التصويت، لكنها لم تذكر أسماء المرشحين المعنيين.

يشار إلى أن صدر جباروف كان يقبع في السجن أثناء الاضطرابات الأخيرة لكنه تولى قيادة البلد، في تطورات درامية شهدت استقالة الرئيس حينها سورونباي جينبيكوف.

 واندلعت الأزمة على خلفية حملات شراء الأصوات في الانتخابات البرلمانية لصالح الأحزاب المقربة من الرئيس السابق سورونباي جينبيكوف.

وأصبح جباروف رئيسا بالوكالة بعد استقالة جينبيكوف، ولكنه اضطر للتخلي عن منصبه من أجل التنافس في الانتخابات، كما ينص على ذلك الدستور.

ورغم ذلك اشتكى خصومه من أن حملته استفادت من موارد الدولة، حيث يشغل حلفاؤه الآن مناصب عليا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة