غمرت الشوارع والبيوت وشردت مئات الآلاف.. لقطات لم تشاهدها لفيضانات السودان

أظهر مقطع للفيديو التقط بطائرة مسيرة حجم الدمار الذي خلفته فيضانات السودان، وبيّن كيف غمرت المياه الشوارع والمنازل، وأدت إلى أضرار بشرية ومادية جسيمة، في كارثة هي الأسوأ منذ 100 عام.

وعلى متن قارب تنقّل مراسل الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي، ليرصد حجم الأضرار، ونقل للمشاهد فكرة عن حالة الأحياء السكنية المغمورة بالمياه.

وأعطى المرضي فكرة عن الجهود الذاتية التي يقوم بها الأهالي لمواجهة هذه الكارثة.

أوضاع كارثية

وتعيش معظم ولايات ومناطق السودان أوضاعا كارثية، بعد أن زاد عدد قتلى الفيضانات التي تشهدها البلاد على 100 قتيل، وشردت مئات الآلاف من السكان، وأدت لانهيار أكثر من 100 ألف منزل.

وإزاء تفاقم الوضع في البلاد قرر مجلس الأمن والدفاع -وهو أعلى هيئة أمنية في البلاد- اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، كما أعلن حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر.

وكانت وزارة المياه والري قد أعلنت أن منسوب النيل الأزرق ارتفع إلى 17.58 مترا (57 قدما)، ووصفته بأنه "مستوى تاريخي منذ بدء رصد النهر في العام 1902″، وكانت القيمة السابقة 17.26 مترا.

ويبدأ موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو/حزيران ويستمر حتى أكتوبر/تشرين الأول، وتهطل عادة أمطار قوية في هذه الفترة، وتواجه البلاد فيها سنويا فيضانات وسيولا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

فيضانات السودان

تزايد عدد القتلى واتسع نطاق الأضرار جراء الفيضانات والسيول القياسية في السودان، في حين أعلن مجلس الأمن والدفاع حالة الطوارئ بكل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر باعتبارها منطقة كوارث طبيعية.

Published On 6/9/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة