نفي متجدد رغم التسريبات.. إسرائيل تعارض بشدة بيع مقاتلات إف-35 للإمارات

وزير الاستخبارات الإسرائيلي قال إن بلاده ستمنع بيع مقاتلات "إف-35" وأسلحة متطورة أخرى للإمارات (الجزيرة)
وزير الاستخبارات الإسرائيلي قال إن بلاده ستمنع بيع مقاتلات "إف-35" وأسلحة متطورة أخرى للإمارات (الجزيرة)

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي إيلي كوهين إن إسرائيل تعارض بشدة بيع مقاتلات "إف-35" (F-35) وأسلحة متطورة أخرى للإمارات، في الوقت الذي تستعد فيه الدولتان لحفل توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بينهما.

وأوضح كوهين في مقابلة مع قناة إسرائيلية أن الإسرائيليين سيعملون على منع بيع أي سلاح يضر بالتفوق العسكري والنوعي لإسرائيل في المنطقة، وستعمل في الكونغرس على منع ذلك.

جاء هذا في حين تجري الاستعدادات لحفل توقيع اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل في واشنطن في غضون الأيام الـ10 المقبلة.

وفي 13 أغسطس/آب الماضي، توصلت الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو نفى مجددا -أمس الجمعة- موافقته على بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف-35" للإمارات.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية (رسمية) بيانا عن مكتب نتنياهو، جاء فيه أن "تكرار الادعاء الكاذب ضد رئيس الوزراء نتنياهو لا يجعله صحيحا".

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية نقلت عن مسؤولين مطلعين على المحادثات، قولهم إن "نتنياهو وافق سرا على خطة لإدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب لبيع أسلحة متطورة إلى دولة الإمارات، رغم معارضة رئيس الوزراء العلنية للصفقة في وقت لاحق".

وقال المسؤولون إن نتنياهو اختار عدم محاولة عرقلة الصفقة، لأنه شارك في جهد أوسع خلال الأشهر الأخيرة لضمان تحقيق اختراق دبلوماسي لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات.

وقام البيت الأبيض خلال الأسابيع الأخيرة بتسريع وتيرة جهوده لبيع أسلحة متطورة للإمارات، بما في ذلك طائرات إف-35 المقاتلة وطائرات ريبر المسيرة.

وتشمل الصفقة أيضا طائرات "إي أيه-18جي غرولر" (EA-18G Growler) وطائرات الحرب الإلكترونية التي تمهد الطريق لهجمات سرية عن طريق التشويش على الدفاعات الجوية للعدو، ولم يتم الإبلاغ عن هذا العنصر من الحزمة من قبل.

المصدر : الجزيرة + الصحافة الإسرائيلية

حول هذه القصة

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية اليوم إن اتفاق التطبيع بين بلاده وإسرائيل يجب أن يزيل أي عقبة أمام أميركا لبيع مقاتلات إف-35 لأبو ظبي، وذلك بعدما اعترضت إسرائيل على هذه الصفقة المحتملة.

كشفت صحيفة يديعوت أحرونوت النقاب عن أن الموساد وبعلم من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو مارس وعلى مدار العامين الماضيين ضغطا على القيادات الأمنية الإسرائيلية للموافقة على بيع أسلحة متطورة للإمارات.

قال مسؤول إماراتي رفيع إن بلاده ستفتح سفارة في إسرائيل خلال 3 إلى 5 أشهر، في المقابل نفى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مجددا موافقته على بيع الولايات المتحدة مقاتلات "إف-35" للإمارات.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة