تونس.. محامون يرفعون شكاوى ضد رئيسة الحزب الدستوري عبير موسي

عبير موسِي عمدت في مرات عديدة إلى تعطيل جلسات البرلمان (الأوروبية)
عبير موسِي عمدت في مرات عديدة إلى تعطيل جلسات البرلمان (الأوروبية)

قرّر عدد من المحامين التونسيين إيداع ثلاث شكاوى، بداية الأسبوع المقبل ضدّ رئيسة الحزب الدستوري الحرّ عبير موسِي وعدد من أعضاء كتلتها بالبرلمان، وفقا لما أورده موقع إذاعة "موزاييك إف إم" الخاصة.

وحسب مصدر مطلع فإن الشكوى الأولى ستقدم ضد عبير موسي بتهمة الفساد المالي لدى القطب القضائي المالي، والثانية ستقدم للقطب القضائي للإرهاب في حق شخصها والكتلة البرلمانية التي تترأسها.

يأتي ذلك في حين ستقدم الشكوى الثالثة إلى وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس في جرائم الحق العام، ومنها جريمة تعطيل عمل مجلس نواب الشعب.

وعُرف عن موسي عداؤها للثورة التونسية، وقد عمدت في مرات عديدة إلى تعطيل جلسات البرلمان واتهمها خصومها بأنها تقدم خدمة لأجندات خارجية بهدف ترذيل وتعطيل سير هذا المرفق السيادي.

وفي 16 يوليو/تموز الماضي، شهد البرلمان التونسي موجة احتقان كبيرة، بعد احتلال نواب الحزب الدستوري الحر لمنصة رئاسة البرلمان، وهو ما اضطر رئيس البرلمان لرفع الجلسة، قبل أن يُعلن لاحقا قيامه برفع شكوى قضائية ضد نواب الحزب المذكور.

وخلال الجلسة وقعت مناوشات بين نواب الدستوري الحر وائتلاف الكرامة وعدد آخر من النواب، في حين قام بعض الضيوف بترديد شعارات ضد الحزب الدستوري الحر.

المصدر : الجزيرة + الصحافة التونسية

حول هذه القصة

يواجه الرئيس التونسي اتهامات من قبل الأحزاب الكبرى بالانحراف عن روح الدستور والنظام السياسي القائم، بعد أن اختار رئيس وزرائه المكلف تشكيل حكومة كفاءات غير سياسية تقطع مشاركة الأحزاب في السلطة.

اتّهم نائب في حزب حركة النهضة التونسية اليوم رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي بتمهيد الطريق لقوى خارجية للانقلاب على السلطة المنتخبة، في حين توعد الرئيس قيس سعيد العملاء والمتآمرين على الدولة.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة