المسؤولون لا يعرفون ما يجري في الداخل.. سفينة إماراتية جديدة تصل جزيرة سقطرى

قوات من المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بسقطرى (الجزيرة)
قوات من المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا بسقطرى (الجزيرة)

أفاد مصدر حكومي يمني للجزيرة بوصول سفينة إماراتية إلى ميناء سقطرى اليمنية، في حين سيطرت قوات الجيش اليمني على مناطق بمحافظة الجوف بعد معارك مع الحوثيين.

فقد قال مصدر حكومي إن سفينة جديدة تحمل اسم "إد أسترا" وغير معروفة طبيعة شحنتها، وصلت إلى جزيرة سقطرى.

وأضاف المصدر أن سقطرى أصبحت تحت سيطرة الإمارات بشكل كامل، وأن المسؤولين اليمنيين لا يعرفون ما يجري في داخلها.

من ناحية ثانية، قالت مصادر عسكرية يمنية إن قوات الجيش سيطرت على منطقة حويشان بمحافظة الجوف المحاذية للسعودية، بعد معارك مع الحوثيين.

وأضافت المصادر أن معارك عنيفة اندلعت بين الجانبين تمكن خلالها الجيش من السيطرة على عدد من المواقع المحيطة بالمنطقة، وقطع الإمدادات عن مواقع الحوثيين في منطقة النضود.

وقالت المصادر إن الاشتباكات خلّفت قتلى وجرحى، كما أسر الجيش اليمني 7 من الحوثيين.

وكان مصدر عسكري أكد مقتل 4 من جنود الجيش اليمني في غارة جوية للتحالف السعودي الإماراتي أمس الخميس، أثناء الاشتباكات مع الحوثيين في الجوف.

كما قالت مصادر محلية إن الحوثيين فجّروا عددا من البيوت التابعة لمعارضيهم في قرية الزَّوَب بمديرية القُرَيْشِيَة، كما فجروا منازل تابعة لآل الذهب في منطقة قَيْفَة في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين اقتحموا أمس الخميس قرية الزَّوَب بحملة عسكرية كبيرة تضم مئات المسلحين وعربات عسكرية ومدرعات، وقصفوا القرية مما أدى إلى مقتل شخص وجرح 7 آخرين بينهم نساء وأطفال.

ومساء الأربعاء، فجّر الحوثيون منازل لمعارضين لهم من قبيلة "آل فِرَاس" في منطقة "وادي الضِّيق" بمديرية صِرْوَاح بمأرب شرقي اليمن.

ومنذ بروز جماعة الحوثيين، يتعمد مسلحوها تفجير منازل خصومهم زيادة في التنكيل بهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تظاهر آلاف اليمنيين بجزيرة سقطرى تأييدا للحكومة الشرعية، مطالبين بإنهاء ما وصفوه بانقلاب المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، كما أدى محافظ عدن الجديد أحمد حامد لملس اليمين الدستورية أمام الرئيس اليمني.

قال رئيس مركز "هنا عدن" للدراسات الإستراتيجية أنيس منصور إن عودة المواجهات بين قوات الحكومة الشرعية اليمنية وقوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا في أبين تعد فشلا للإدارة السعودية لاتفاق الرياض.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة