سيبحث آفاق التنمية بعد السلام.. خليل زاد يلتقي وفود المفاوضات الأفغانية بالدوحة

زلماي خليل زاد يزور قطر والمنطقة (الجزيرة)
زلماي خليل زاد يزور قطر والمنطقة (الجزيرة)

بدأ الممثل الأميركي الخاص للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد زيارة إلى قطر والمنطقة، في الوقت الذي يزور فيه رئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبد الله عبد الله باكستان.

وأفاد بيان للخارجية الأميركية بأن خليل زاد سيلتقي بوفود المفاوضات الأفغانية بالدوحة، في إطار الدعم الأميركي للتوصل إلى تسوية تنهي الصراع في أفغانستان.

ومن المقرر أن يبحث الممثل الأميركي آفاق التنمية والتجارة بعد التوصل إلى اتفاق سلام.

من جهة ثانية، يزور رئيس لجنة المصالحة الأفغانية عبد الله عبد الله باكستان، في مهمة تهدف إلى إصلاح حالة انعدام الثقة عميقة الجذور بين البلدين.

والتقى عبد الله خلال الزيارة -التي بدأها أول أمس الاثنين وتستمر 3 أيام- رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان وقائد الجيش ومسؤولين آخرين.

وتعهد خان -في بيان صدر عقب اللقاء- بتقديم بلاده الدعم لأفغانستان بعد انتهاء الحرب فيها، كما أكد خلال اجتماعه مع عبد الله على ضرورة أن تعمل جميع الأطراف الأفغانية على خفض العنف ووقف إطلاق النار، وقال إن بلاده ستدعم كل ما يتفق عليه الأفغان بشأن مستقبل بلادهم.

وانطلقت في الـ12 من الشهر الجاري مفاوضات سلام بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان في العاصمة القطرية الدوحة بحضور دولي وإقليمي كبير، في خطوة وصفت بالتاريخية والجادة نحو إحلال السلام المستدام في أفغانستان.

وتعاني أفغانستان من حرب منذ أكتوبر/تشرين الأول 2001 حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم طالبان، لارتباطها آنذاك بتنظيم القاعدة الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة