أفغانستان.. الحكومة وطالبان تفرجان عن المعتقلين قبيل انطلاق محادثات السلام في الدوحة

وفد طالبان في الدوحة أثناء توقيع اتفاق مع واشنطن في فبراير/شباط (وكالة الأنباء الأوروبية)
وفد طالبان في الدوحة أثناء توقيع اتفاق مع واشنطن في فبراير/شباط (وكالة الأنباء الأوروبية)

أعلنت الحكومة الأفغانية أن حركة طالبان أطلقت معتقليها من القوات الخاصة المحتجزين كرهائن، كما أفرجت الحكومة عن معتقلي طالبان لديها باستثناء القلة، قبيل انطلاق محادثات سلام بين الطرفين في الدوحة.

وقال مجلس الأمن القومي الأفغاني على حسابه في تويتر، إن الحكومة الأفغانية أفرجت عن 400 معتقل من طالبان، واستثنت القلة التي كان لشركائها تحفظات عليهم، وفق تعبيره.

وأضاف أن الجهود الدبلوماسية مستمرة في هذا الصدد وأنه يتوقع أن تبدأ المحادثات المباشرة على الفور.

وصرح مصدر بمجلس السلم الذي عيّنته الحكومة ومصدر دبلوماسي في كابل بأنه تم الإفراج عن الـ 5 آلاف سجين الذين أرادت حركة طالبان إطلاق سراحهم عدا سبعة سجناء.

ونقلت وكالة رويترز عن دبلوماسيين غربيين ومسؤولين من الحكومة الأفغانية وحركة طالبان قولهم إن أفغانستان ستنقل إلى قطر سبعة سجناء تطالب الحركة بالإفراج عنهم قبل محادثات السلام المنتظر أن تبدأ قريبا.

ونقلت الوكالة عن مسؤول أفغاني أنه سيتم إطلاق سراح المحتجزين قريبا، رغم أن الحكومة لم تكن ترغب في الإفراج عنهم لأنهم مدانون بقتل جنود أجانب.

وذكر أنه من المنتظر أن يسافر مسؤولون أفغان كبار إلى الدوحة هذا الأسبوع من أجل المحادثات.

وكانت الحكومة مترددة في إطلاق آخر 400 سجين من طالبان، حيث وصفهم الرئيس أشرف غني بأنهم "يشكلون خطرا على العالم"، كما عارضت فرنسا وأستراليا إطلاقهم لأن من بينهم مسلحين مرتبطين بقتل مدنيين وفرنسيين وأستراليين في أفغانستان، لكن طالبان تمسكت بشرط إطلاق سراحهم قبل بدء مفاوضات السلام.

وتأتي هذه التطورات بعد اتفاق أبرمته واشنطن مع طالبان في فبراير/شباط، يتيح انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان، ويمهد لانطلاق محادثات سلام بين الحكومة والحركة لإنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة