التطبيع مع إسرائيل واليمن والأزمة الخليجية.. مواضيع بحثها وزير الخارجية الأميركي مع نظيره السعودي

من لقاء سابق في الرياض بين فيصل بن فرحان (يمين) ومايك بومبيو (رويترز)
من لقاء سابق في الرياض بين فيصل بن فرحان (يمين) ومايك بومبيو (رويترز)

أجرى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مباحثات هاتفية مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان، تناولت الأزمة الخليجية والصراع في اليمن والتطبيع مع إسرائيل.

وقالت الخارجية الأميركية مساء الاثنين إن بومبيو بحث هاتفيا مع نظيره السعودي "ضرورة تجاوز الانقسامات بين دول الخليج". وأوضحت أن المباحثات تناولت "أهمية دفع عجلة المساعدات الإنسانية والسلام باليمن".

وأضافت "بومبيو بحث أيضا مع نظيره السعودي توقيع اتفاقيتي التطبيع بين إسرائيل والإمارات والبحرين".

وكانت الإمارات والبحرين وقعتا في واشنطن قبل أسبوعين اتفاقيتين لتطبيع علاقتهما مع إسرائيل، متجاهلتين رفضا شعبيا عربيا واسعا، في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي لأراضٍ عربية.

وتحاول واشنطن إقناع المزيد من الدول العربية بتوقيع اتفاقيات مماثلة مع إسرائيل قبيل الانتخابات الرئاسية الأميركية المقررة في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وخلال الأيام القليلة الماضية، أفادت تقارير إعلامية إسرائيلية وأميركية بأن السودان وافق على تطبيع علاقاته مع إسرائيل، في حال شطب اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب وحصوله على مساعدات أميركية بمليارات الدولارات.

والأربعاء، قال رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالسودان الفريق عبد الفتاح البرهان إن مباحثاته مع مسؤولين أميركيين خلال زيارة للإمارات استمرت 3 أيام تناولت قضايا عدة بينها السلام العربي مع إسرائيل.

لكن رئيس الحكومة عبد الله حمدوك أعلن السبت رفضه ربط التطبيع مع إسرائيل بملف شطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية ديفيد هيل إن واشنطن تجري محادثات مستمرة مع السعودية بشأن حماية حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وتحدث عما ستجنيه دول الخليج من التطبيع في سياق علاقاتها مع إيران.

المزيد من تطبيع مع إسرائيل
الأكثر قراءة