مليون تحية للجلابية.. إشادة بحراك القرى المصرية والمظاهرات تستمر لليوم السابع

مظاهرة في إحدى قرى محافظة الجيزة خلال "جمعة الغضب" (مواقع التواصل)
مظاهرة في إحدى قرى محافظة الجيزة خلال "جمعة الغضب" (مواقع التواصل)

خرجت مظاهرات في مصر لليوم السابع على التوالي احتجاجا على تردي الأحوال المعيشية وعمليات هدم المنازل، في حين صعد وسم "مليون تحية للجلابية" على منصات التواصل الاجتماعي للإشادة بحراك متظاهري القرى والمناطق المهمشة.

وتظاهر مصريون مساء اليوم السبت في مناطق من محافظة الجيزة مطالبين بالحرية وتوفير سبل العيش الكريم، كما خرجت مظاهرات مماثلة في أسوان جنوبي البلاد.

وجاء هذا بعد يوم من مظاهرات "جمعة الغضب" التي سقط فيها قتيل واحد على الأقل برصاص قوات الأمن كما تم اعتقال عشرات المتظاهرين.

في غضون ذلك، دعا رجل الأعمال والناشط السياسي المصري محمد علي المقيم في إسبانيا إلى مواصلة المظاهرات الاحتجاجية مؤكدا سلمية الحراك.

ونصح المتظاهرين -في فيديو بثه عبر موقع فيسبوك- بالخروج بعد الثامنة أو التاسعة مساء تجنبا للقمع الأمني، وأكد أن المظاهرات التي تخرج في مدن وقرى مصرية منذ أسبوع شديدة التأثير والنجاح، بدليل أن السلطة دفعت الشرطة لمواجهتها.

وعبر علي في فيديو سابق عن حزنه الشديد لسقوط ضحايا بين المتظاهرين خلال احتجاجات الجمعة، ودعا الشرطة إلى استيعاب درس ثورة 25 يناير 2011 التي كان عنف الشرطة هو الشرارة التي أطلقتها، مؤكدا أن الثورة مستمرة حسب تعبيره.

حراك القرى

وفي تلك الأثناء تفاعل مصريون على منصات التواصل الاجتماعي مع وسم "مليون تحية للجلابية" الذي دشنه ناشطون للإشادة بدور المتظاهرين في القرى والمناطق المهمشة، ردا على محاولات إعلاميين ومعلقين موالين للسلطة للتقليل من شأنهم والاستهزاء بالحراك.

وأثنى الناشطون على شجاعة المتظاهرين في القرى وثباتهم إزاء القمع والاعتقالات.

قتيل ومعتقلون

وقالت مصادر للجزيرة إن متظاهرا على الأقل قتل برصاص قوات الأمن يوم الجمعة في قرية البليدة بمركز العياط في محافظة الجيزة، كما اعتقلت قوات الأمن عشرات المتظاهرين في محافظات عدة.

وتشهد البلاد منذ الأحد الماضي موجة احتجاجات عقب دعوات التظاهر التي أطلقها رجل الأعمال محمد علي وتبناها عدد كبير من قوى المعارضة.

وجاءت المظاهرات في أعقاب قرارات بإزالة وهدم مبان قالت الحكومة إنها بنيت بالمخالفة لقوانين البناء، وأقرت الحكومة غرامات باهظة للتصالح لتجنب هدم المنازل.

مظاهرات في أوروبا

من ناحية أخرى، تظاهر مصريون في الخارج اليوم السبت تضامنا مع الحراك الذي تشهده قرى ومدن مصرية.

ففي مدينة لاهاي الهولندية تظاهر ناشطون مصريون أمام سفارة بلادهم رافعين لافتات للاحتجاج على سياسات الحكومة والمطالبة برحيل السيسي، واستمرار ما وصفوه بمسار الثورة المصرية.

كما نظم ناشطون مصريون وعرب وقفة في مدينة ميلانو الإيطالية للتعبير عن دعمهم للحراك الشعبي، والمطالبة برحيل السيسي.

ونددوا بعمليات هدم البيوت والمساجد ودعوا إلى تواصل الحراك في الخارج دعما للمتظاهرين في المدن المصرية، كما طالبوا بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والحفاظ على مسار الثورة المصرية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة